Sat, 2012-02-25 08:37

92 متعافيا من التدخين واستفادة أكثر من ثلاثة آلاف في ختام حملة «كفى» بالكلية التقنية بتبوك

تعافى 92 شخصا من التدخين، فيما استفاد نحو ثلاثة آلاف متدرب من برنامج «معا لكلية تقنية بلا تدخين»، الذي اختتم، أمس الأول، ونظمته الكلية التقنية في تبوك، ممثلة بوحدة التوجيه والإرشاد بالتعاون مع الجمعية الخيرية للتوعية بأضرار التدخين والمخدرات (كفى)، واستمر ستة أيام. وقال عميد الكلية التقنية المهندس خالد المشيخي إن البرنامج فرصة كبيرة للإقلاع عن التدخين، وبادرة لمن ابتلوا بهذه الآفة، مضيفا أن الرجال لا تصنع بالتدخين وإنما بالعلم والهمم العالية.

وقال مشرف وحدة التوجيه والإرشاد والمشرف على البرنامج عياش العنزي إن البرنامج احتوى على عيادة علاج التدخين والمعرض التوعوي، وكذلك المحاضرات والندوات التوعية المصاحبة لهذا البرنامج.

وأضاف العنزي أن البرنامج أقيم على فترتين صباحية ومسائية، واستفاد منه ما يقارب ثلاثة آلاف متدرب و92 متعافيا.

Thu, 2012-02-23 09:31

بماذا غطيت علبة سجائرك؟

وائل السمرى

لا يختلف اثنان من المدخنين على أضرار التدخين القاتلة، ومع ذلك يتأفف الكثير من المدخنين من وضع بعض الصور التحذيرية على علب السجائر، وينهالون سبا فى واضع الصور، ومبتكر تلك الطريقة التحذيرية الصادمة، وزاد الأمر هذه الأيام حينما قررت وزارة الصحة أن تتخذ طريقة صادمة فى الإعلان عن أضرار التدخين، بتصوير حالات طبيعية لمصابين حقيقيين، وهى الطريقة التى أنعشت الخيال المصرى فى تغطية علب السجائر.

بعض المدخنين خبأوا هذه الصور بورقة يضعونها ما بين العلبة الكارتون والغلاف السلوفانى للعلبة، البعض الآخر استخدم علبة سجائره القديمة، وفريق ثالث أراح نفسه تماما، واشترى علبة حديدية جديدة، مكتوبا عليها بخط جميل اسم النوع الذى يفضله، والقلة القليلة هى التى حاولت على مضض أن تتصل بالرقم المكتوب على علبة السجائر للمساعدة فى الإقلاع عن التدخين، لترد عليه السيدة المحنطة فى جهاز الرد التلقائى بأن جميع المندوبين مشغولون، وما عليك إلا الاستماع لبعض أضرار التدخين الإضافية، دون أن يبل أحد ريقك بمساعدة حقيقية تسهم فى إقلاعك عن التدخين.

هكذا تغلب الكثير من المصريين على قوة النبرة التحذيرية المرسومة على علب التدخين، بالتغطية التى تعد خداعا للنفس وتزييفا للحقائق، فلا أحد يشكك فى صدق هذه الصور، وإمكانية أن يصبح المدخن الشره صاحب صورة مثل هذه فى يوم من الأيام، لكن بدلا من أن يعدل من سلوكياته أو يواجه نفسه بالحقيقة المرة، خبأها بطرق تفنن فى تطويرها، تماما كمن يقوم من النوم متأخرا عن ميعاده، فبدلا من أن يسرع للحاق بما فاته يؤخر ساعته ليطمئن نفسه ويهدهدها، وتماما كمن يعرف الحق ويجاهد فى إقناع نفسه بغيره لأن الحق يتطلب بعض الشجاعة والمجهود والشفافية والإرادة والصدق مع النفس والله والوطن.

لا تغطى علبة سجائرك، ولا تتفاءل باستغفال، ولا تحبط نفسك بسلبية، فقط واجه نفسك بالحقيقة التى تعرفها جيدا، وهى أن التدخين ضار جدا بالصحة، ويسبب الوفاة والألم، وعلى الأقل، لا تشتم من وضع هذه الصورة ليحذرك من الأضرار المقبلة، واشتم نفسك التى ترمى بها إلى التهلكة، ومندوب وزارة الصحة الذى تركك ساعة على التليفون دون أن يساعدك، وساعد نفسك على ما تراه صحيحا، أو على الأقل لا تخدعها، ولا تنهر من يهتف محذرا يسقط يسقط حكم العسكر.

http://www2.youm7.com/News.asp?NewsID=608956


Thu, 2012-02-23 09:34

 

792 ألف سيدة يدخن السجائر والمعسل في المملكة

27 % من المدخنين بالمرحلة الثانوية بدؤوا في تدخين السجائر بالابتدائية

ا

كشف رئيس المجلس الإشرافي في الجمعية الخيرية لمكافحة التدخين في محافظة الأحساء (نقاء)، الشيخ أحمد بن حمد البوعلي، أن هناك 792 ألف سيدة وفتاة يدخن السجائر والمعسل، من أصل 6 ملايين مدخن ومدخنة للسجائر والمعسل، معرباً عن مخاوفه من شكوى المملكة من التدخين خلال السنوات المقبلة.

وأشار البوعلي، مساء أول من أمس، خلال كلمته في حفل تشغيل "جهاز الرنين الحيوي" في مقر الجمعية، بحضور أمين الأحساء المهندس فهد الجبير، إلى أن 22 ألف شخص يموتون سنوياً متأثرين بأضرار التدخين الصحية.

وأكد البوعلي أن جمعية "نقاء" في الأحساء، شهدت خلال الـ 12 شهراً الماضية مراجعة نحو 1955 مدخناً، أقلع عن التدخين منهم 1201 مدخن، وانقطع عن العلاج 754 شخصاً، وأن لدى الجمعية في الأحساء برنامج "فقر ومرض"، وهو يستهدف علاج الفقراء والأيتام والمستفيدين من خدمات مراكز وجمعيات البر في الأحساء، وذلك بواقع علاج وتثقيف نحو 50 مدخناً في مدة أسبوع.

وبدوره، أكد أمين الأحساء، المهندس فهد الجبير، في كلمته خلال الحفل، على تبني الأمانة عقد شراكة مع الجمعية للسعي في وضع برنامج "حسانا بلا تدخين" خلال عام واحد، للتدرج في التخلص منه داخل التموينات والمجمعات التجارية، موضحاً أن الأمانة، حققت نسب إنجاز كبيرة في نقل المقاهي إلى خارج النطاق السكني بالرغم من الصعوبات المختلفة، مبيناً أنه خلال الأيام القليلة المقبلة، ستضع الأمانة"بنر" إلكترونيا في بوابة أمانة الأحساء الإلكترونية للتوعية بأضرار التدخين ودعوة الموظفين والمراجعين للاستفادة من خدمات جمعية "نقاء". وكان الجبير، تجول في معرض الصور الفوتوجرافية بالجمعية، وزار العيادات الطبية في الجمعية.

Thu, 2012-02-23 09:06

خدعوك فقالوا الشيشة أخف من السجائر شاهد الصورة

البشاير ـ محمود عبد القادر :

أظهرت دراسة أجرتها منظمة الصحة العالمية مؤخرا أن انتشار الشيشة في المقاهي و الكافيتريات يعد مؤشر خطر خاصة مع ارتباط تدخين الشيشة بالموضة لدى الشباب و الفتيات ، في الوقت الذي يخدع فيه المدخنون بخدعة أن الشيشة أقل ضررا من السجائر خاصة مع انتشار المقاهى التى تقدم الشيشة للشباب ،

حيث يقلع البعض عن تدخين السجائر ويلجأ إلى تدخين الشيشة ظناً منهم أنها أخف ضرراً وهذا مفهوم خاطىء فهى ربما تكون أكثرا خطورة من السجائر. إن تدخين الشيشة والجوزة يختلف عن تدخين السيجارة والسيجار حيث أن الدخان فى الأنواع الأولى يمر فى قـارورة بـهـا مــاء، وتتفاوت هذه الأنواع فى حجم القارورة وطول الأنابيب.

وقد وجد أن الشيشة والجوزة تسبب مرض الانسداد الشعبى المزمن فى مدخنيها أكثر من مدخنى السجائر، وقد يعزى ذلك إلى طريقة التدخين المتبعة فى الشيشة حيث يحتاج المدخن إلى نفس طويل نسبيا لسحب الدخان من الشيشة مع طول الأنابيب المستخدمة فيها.

وعلاوة على ذلك أظهرت الدراسة أن إضافة المولاس إلى المعسل المستخدم فى الشيشة والجوزة تقلل من درجة إحتراق المكونات مما ينتج عنه مواد أكثر ضرراً إذا ما قورنت بدرجة إحتراق السجائر وهذا الفارق قد يترتب عليه زيادة الضرر الناجم عن تدخين الشيشة بالمقارنة مع السجائر.

إن المواد المستخدمة فى الشيشة حين تحترق ينتج عنها كمية من المواد السرطانية التى تعادل تماما الكمية الناتجة من احتراق السجائر بل تفوقها. إن الدراسات الكيميائية أثبتت أن الشيشة تحتوى على النيكوتين وأول أكسيد الكربون والفينول وغيرهم من المواد الضارة والسامة.

إن مدخنى الشيشة يعانون من إرتفاع نسبة أول أكسيد الكربون فى الدم مما يؤثر على قدرة الخلايا الحمراء على حـمـل الأكسجين الى أنسجة الجسم المختلفة، بالإضافة الى نقص فى وظائف الرئتين ما يؤدى الى سرعة الشعور بالإرهاق وقلة المجهود. وكذلك هم معرضون الى الإصابة بالنزلات الربوية وإلتهابات الجهاز التبفسى العلوى والسفلى و السل وزيادة إحتمال نسبة التجلط فى الدم

Thu, 2012-02-23 09:06

طلاب القريات في زيارة لمركز مكافحة التدخين

زار عدد من طلاب متوسطة حسان بن ثابت، يرافقهم وكيل المدرسة متعب الشراري، مركز تعاون لمكافحة التدخين، التابع لجمعية البر الخيرية في محافظة القريات، وقال مدير المركز، مناور الرويلي، إن الطلاب استمعوا لشرح مفصل عن دور المركز، وما يقدمه من توعية وعلاج لأفراد المجتمع كافة.

وتجول الطلاب داخل المركز والمعرض الذي يعرض “رئة مسرطنة ومتليفة، وقطران الدخان، وأنموذجاً لفم مدخن”، وزاروا غرفة العلاج، وشاهدوا عروضاً عن أثر التدخين وأضراره

Wed, 2012-02-22 12:07

عقلك الباطن جزء حيوي منك...فماذا تختار

وفاء عبد الكريم الزاغة

عقلك الباطن جزء حيوي منك... جزء يحتضن اللامنطق فخريطة جسدك لها جغرافية منها هذه البقعة التي تمتليء بالمشاعر والانفعالات والوجدان العميق والسطحي ... كأنك أمام ارشيف من الماضي لو عرض عليك يتحدث عنك عما خزنت فيه من معرفة وصور واصوات ... بل هناك طبقة

بالجزء خفية هي منك انما لم تدركها بسهولة تتحرك كلما رأت الشبيه او تتحرك كلما برز صوت ما

مرتبط بالارشيف ... فمثلا هناك من تعلق بالتدخين فلماذا ؟؟؟ كانت المجلة عندما تضع صور الطيارين يراها الشاب او الفتاة صورة جميلة تحقق الطموح انما صورة الطيار كانت يصاحبها السيجارة والدخان المتصاعد .. مما جعل المدخن يعتقد بعقله الانفعالي ( الباطن ) لتدرك هدفك وتصبح هام ابدا بالاسهل وفق الصورة المخزنة التدخين ... فتبدأ العادة المرتبطة بهدف طامح يتحقق او لا يتحقق .. لك .. بل ان الهدف من ناشره قد تحقق تسويق فكرة التدخين التي اصبحت مرتبطة بالمتعة للحصول على الهدف ..

هذا الجزء يعمل ليلا ونهارا ولا يدرك معنى كلمة لا او نعم بل هو يدرك ما يربطه بالمتعة او الرغبة او الالم او الاحاسيس ..

هذا الجزء منط جبلك الجليدي المخفي بنسبة 80 بالمئة .. يرسخ الفكرة بالتكرار وترديدها ويؤمن بها لانها مرتبطة ومكررة ويعتقد انها صادقة ... فكان الخيال مع هذا الجزء يتحول الى حقيقة وايمانا بها .. ولهذا فالنتيجة جزءا منه ينفع وجزءا لا ينفع ... فمثلا ايمانك بفكرة النجاح نحو هدفك لهي فكرة تختبر بها طاقة العقل الباطن .. فيمنحك معنى الاستمرا ر والتقدم وانك واقع من النجاح ولست جزءا من خارجه .. لذا نجد بعض الخبراء مارسوا الاساليب المنشطة والتقليل من الاساليب المثبطة ... فكيف ؟؟

على سبيل المثال ...تخيل قصة نجاح لموقف ترغبه ... لا تنظر للطريقة بل فورا للنتيجة اي انك ناجح بمعنى حاول ان تصنع فكرة مرسومة بتفاصيلها عن هذه النتيجة فمثلا تخيل صورتك بروب

التخرج على ستاد الجامعة والكل حاضر وتسمع اسمك كاملا وكيف تسير على المسرح والابتسامة على ثغرك .. اي حاول رسمها بكل التفاصيل والبيئة التي تحاط بك بهذه اللحظة وما هي مشاعرك وسجلها بدقة لانك تحتاج لها كل يوم او كل يومين لتصنعها بداخلك وخاصة ما قبل النوم فنشاط عقلك الباطن يتحمس ويتحرك للتخزين بشكل افضل مع الحرص على شرب كاس ماء قبل النوم

... بالتجربة ستلاحظ قفز افكار منها أه لا املك مالا .. ليس هناك وقتا ... عمري ... فلان فعل ولم ينجح ... كيف ...

تذكر انت تتفاعل مع جزء اللامنطق وجزء لا يعرف لا ام نعم ... بل هو اقرب للفنان او الرسام ينتظر لوحة بريشة الفكر الداخلي ... تحررك من مثبطات التقدم ..

سؤال .. هل يحق لك ان تتطور عقلك الباطن .. ام تدعه يخزن بطريقة عشوائية ام يحق لك ان تتخيل وتدع باطنك يهيم في كل واد ... وبمجرد انك تتخيل فاعتقد ان جزءك من عقلك الباطن

يعمل ...

لو دخلت على جاليري او معرض الرسوم الفنية ووجدت لوحات غير واضحة المعالم ربما تدعها وتسير ثم وجدت لوحات تعبر عن فكرة واضحة ورسومات عاكسة لفكر ما تتوقف وتبدأ بالتفسير والتخيل ولماذا ... فهكذا نحن بهذا الجزء على سبيل المثال .. سمعت ممن حولك انك قليل الحظ منذ صغرك هكذا حياتك ... الخ ..فتترسخ في جزءك انك فشلت وفاشل ... ولذا ابشرك انك مجرد دخولك بالموقف المتناغم تبدا مؤشرات الفشل منها ستسمع عن قصص فشلت بما خططت له .. واصوات تقلق جهازك .. واقران تقول لك يا اخي بلا حكي فاضي المحظوظ من في فمه ملعقة ذهب ...

وابشرك انك تحفز جهاز الاستسلام ... بل نحن جزء من صناعة الاحداث حتى ولو لم تكن انت فيها

فما اقصد يعني تأثير الفكر يصل الى ابعد .. مما تتخيل .. ربما فكرتك تصل الى الصين وانت جالس في زاوية في ارضك لم تصعد على درج اي طائرة ... وهذا له بحث اخر سنتحدث عنه قريبا..

ولذا فالافكار لا وطن لها ولا ارض ولا انتماء الا من حيث بثها ومن يلتقطها ..

فهل ترغب ان تكون فنانا في عالم بدأ يتحرك نحو الفوضى ام تصبح إنسانا يستحق النجاح ..

الاجابة في جزءك الخفي ..

 

 

Wed, 2012-02-22 11:58

مناعة التدخين أقوى

لم تفلح كل الحملات على التدخين ومنتجيه ومتعاطيه ـ حتى الآن في الإمارات والعالم ـ في إيقاف زحف سحب دخان التبغ، لتملأ الأمكنة وتلوث الصدور وتفتك بصحة الإنسان وتستنزف الجيوب وخزائن الدول. ولا يتوقع أكثر المتفائلين القضاء على هذه الآفة، وإن وصلت صرامة القوانين وقسوة الإجراءات إلى مقاربة الحرب على المخدرات، لكن هناك أمل في التخفيف من حدتها ومحاصرة نتائجها، خصوصاً بين فئات المراهقين والنساء.

في دولة الإمارات، حسب إحصاءات هيئة الصحة في دبي، فإن نسبة المدخنين من الطلاب والطالبات بلغت 13.3٪. وهذه نسبة مخيفة وتصبح مرعبة إذا علمنا أنها تشمل الطالبات، ويزيد الشعور بالرعب إذا استحضرنا مشاهد «دوخة المدواخ» والشيشة، وعلمنا، وهي بالتأكيد ليست معلومة جديدة، أن هذه العادات لم تعد ذكورية فقط بل أصبح للفتيات والنساء باع فيها، جعل محال بيع التبغ، التي أصبحت تنافس محال بيع الهواتف المحمولة وتجاورها في المكان، تتسابق لطرح «مداويخ» بتصاميم نسائية وأخرى طلابية، على شكل أقلام قابلة للتخفي عن عين الرقيب المدرسي.

يوجد عندنا مرسوم سامٍ عمره أكثر من عامين ينص على محاصرة التبغ و«بلاويه»، وتوجد لدينا حملات لا تتوقف من مختلف المؤسسات التربوية والصحية، ومع ذلك يواصل الدخان زحفه، وتستمر محال بيع السم في زيادة مبيعاتها وتتسع رقعة المتورطين، خصوصا من اليافعين واليافعات، وذلك لا يعني تقصيرا من أصحاب الحملات، لكنه ربما قصور في شمولية المواجهة، بل والتهاون في تطبيق آليات الحملات، كما يحدث في مقاهي «المولات» التي أجبرت إدارات هذه المراكز على التسامح مع المدخنين في صالاتها المفتوحة على ممرات وردهات تلك المراكز.

adel.m.alrashed@gmail.com

Wed, 2012-02-22 11:12

استراليا وكوستاريكا تحظران التدخين في الأماكن العامة ونشر إعلاناته

أستراليا تكتم أنفاس المدخنين

سيدني ( د ب أ)

أعلنت أكبر ولايات أستراليا الثلاثاء مشروع قانون يقضي بحظر التدخين في المتنزهات ومحطات الحافلات ومحطات سيارات الأجرة والمطاعم المفتوحة.

ويشمل مشروع القانون الذي أطلق في ولاية نيوساوث ويلز أيضا إنهاء تجمعات المدخنين على أبواب المباني المحظور التدخين بداخلها.

ورحبت جمعية "العمل بشأن التدخين والصحة" بالقانون الذي يدخل حيز التنفيذ عام 2015 .

وقالت رئيسة المنظمة آن جونز :"هناك تأييد شعبي قوي لحظر التدخين في هذه الأماكن لحماية صحة موظفيها ومن يتناولون العشاء بها مثلا ، ومن بينهم الأطفال".

ومررت أستراليا أول قوانينها لمكافحة التدخين منذ قرن من الزمن ويعد من القيود الأكثر صرامة التي يواجهها المدخنون.

جدير بالذكر أن كافة أشكال الإعلانات الخاصة بالتبغ محظورة في أستراليا. وفي بعض الولايات ، يحظر القانون التدخين على الشاطئ وفي المقاهي المفتوحة والسيارات الخاصة إذا كان بها أطفال.

كوستاريكا تحظر التدخين في الأماكن العامة ونشر إعلاناته

سان خوسيه، 21 فبراير/شباط (إفي): أقر البرلمان في كوستاريكا قانونا يحظر التدخين في الأماكن العامة ونشر أي إعلانات تروج له ويفرض ضريبة جديدة على السجائر.

وحظي القانون في الجلسة الأولى المخصصة له والتي انعقدت الاثنين، بتأييد 45 صوتا، فيما قوبل بالرفض من أربعة أصوات، في ظل وجود 50 من 57 نائبا برلمانيا.

ويعتبر هذا القانون المعروف باسم "القانون العام للسيطرة على التدخين وآثاره السامة على الصحة"، تطبيقا لاتفاقية إطار لمكافحة التدخين والتي دشنتها المنظمة العالمية للصحة.

ومن المقرر أن تعقد جلسة النقاش الثانية حول القانون المذكور الخميس المقبل.

وينص القانون على حظر التدخين في أماكن مثل المباني العامة والمراكز التعليمية العامة والخاصة والمراكز التجارية وأماكن العمل والكازينوهات والملاهي الليلية وصالات الديسكو والحانات والكافتيريات والمطاعم.

كما يحظر في المنشآت الرياضية والمصاعد وكابينات الهاتف ومحطات البنزين ووسائل النقل العام ومحطات الأتوبيس ودور السينما والمسارح والمكتبات والمتاحف.

ويمنع القانون أيضا كافة أنواع الإعلانات المخصصة للترويج للتدخين ويلزم شركات التدخين بنشر رسائل وقائية على عبوات السجائر تحتل 50% من مساحة واجهة العبوة وكامل جانبيها.

ويقر القانون بالإضافة إلى ذلك، ضريبة بقيمة 0.04 دولار عن كل سيجارة، بما يعني قرابة 0.8 دولار عن كل عبوة تحتوي على 20 سيجارة.

وستخصص أموال الضرائب إلى مؤسسات عامة لتشخيص وعلاج والوقاية من الأمراض المرتبطة بالتدخين، وللترويج للرياضة. (إفي)

 

 

Wed, 2012-02-22 11:12

كي لا يبقى قانون حظر التدخين في الأماكن المغلقة حبراً على ورق

كارينا أبو نعيم

بداية، أشار الدكتور جميل الحلبي الى أن "قانون منع التدخين في الأماكن المغلقة صدر في 17 آب من العام 2011 وقد نشر في الجريدة الرسمية في 3 أيلول من العام نفسه. لقد كان هذا القانون في حد ذاته إنجازاً، لكننا لا نريده أن يبقى حبراً على ورق. لهذا هناك جهد كبير ينصب على وضع هذا القانون حيز التنفيذ الفعلي. وبالتالي نحن نشهد موجة كبيرة لشركات التبغ والتدخين التي تحاول استنفاد المدة القانونية لآخر يوم منها. وهناك حالياً شركتا تبغ تكثّف دعاياتها الإعلانية على اللوحات الإعلانية الكبيرة في الشوارع والاوتوسترادات. ومع بداية شهر آذار سيمنع منعاً باتاً وضع الاعلانات لشركات التبغ والتدخين. وبحال حصلت أي مخالفات لهذا القانون ستغرَّم كلٌّ من الشركة المنتجة للإعلان وشركة الدخان. ولهذا نلحظ موجة كبيرة من الدعايات حالياً أينما كان، استغلالاً لفترة السماح التي ستنتهي بشهر آذار. ويقوم المجتمع المدني مع وزارة الاعلام بجهد كبير لحسن تطبيق هذا القانون. نلاحظ إحراجاً كبيراً قد أصاب شركات الدخان من جراء هذا القانون، وهي تبحث اليوم عن حلول بديلة. ونحن كمجتمع طبي ومدني وجمعيات أهلية حريصون على تطبيق هذا القانون. أما في المقاهي والمطاعم وأماكن اللهو، فقد أجاز لهم القانون فترة سماح تمتد الى 12 شهراً. وسيطبَّق هذا القانون في الأماكن المغلقة ابتداء من أيلول المقبل. وستكون الغرامات كبيرة على صاحب المقهى أو المطعم تصل الى ثلاث مرات الحد الأدنى للأجور و100 ألف ليرة على المدخّن. لكن ما يهمنا هو أن يطبَّق القانون بشكل حضاري وليس خوفاً من الغرامات."

"وبعدين..."؟

وتابع: "بصراحة، سيشوب تطبيق هذا القانون عراقيل كبيرة. بالمقابل سيكون هناك جهد كبير من جانب القيمين على تطبيق القانون من الجمعيات المهتمة. رغم ذلك لن تصل نسبة تطبيقه 100%. اعتبرت منظمة الصحة العالمية ان التدخين بلغ نسبة مخيفة وخطرة ومميتة في مقاهي مدينة طرابلس. لهذا وجب علينا ان نكافح آفة التدخين في هذه المدينة وحماية صحة مواطنيها. لدينا لجنة للحد من التدخين في طرابلس برئاستي، وتقع على عاتقي مسؤولية كبيرة. أعددنا ثلاث فرق متخصصة ستقوم بدورات توعية في المدارس لكي يعي النشء الجديد مخاطر هذه الآفة. وهناك جمعية في صيدا اسمها: "وبعدين؟" وهي تقوم بنفس العمل في مدارس المدينة."

وختم الدكتور جميل الحلبي حديثه لـ"البيان" بالقول: "أما في خصوص قانون حظر التدخين في الجامعات فقد تمّ تطبيقه بشكل كامل في جامعة الجنان. وقد أصدر رئيس جامعة البلمند تعميماً بتطبيقه في كافة الكليات. كلية الطب في البلمند أصبحت بناء خالياً من التدخين، ونعمل على تطبيقه في كافة الكليات الأخرى. أما الجامعة اللبنانية التي أصدرت تعميماً في تطبيق القانون، فللأسف لم يطبَّق حتى الساعة. وقد طبِّق هذا القانون في قسم كبير من مطاعم بيروت. أما في طرابلس فقد أصبح لدينا مطعمان خاليان كلياً من التدخين هما "برغر كينغ" للأطفال والمراهقين ومطعم "ديلايت" في منطقة الضم والفرز."

Wed, 2012-02-22 11:12

منع بيع الدخان قرب التجمعات السكانية والمؤسسات

عبد الله العماري - الرياض

تعكف عدة قطاعات حكومية على إعداد مسودة نظام لبيع وتداول منتجات التبغ في المملكة، وابلغت مصادر مطلعة "اليوم" أن التنظيم الجديد سيرى النور قريباً، وهو مختلف تماماً عن مشروع نظام مكافحة التدخين في الأماكن العامة الذي تم تداوله بمجلس الشورى مؤخراً.

وأفصح المصدر في تصريح خاص لـ"اليوم" أن النظام الجديد سيعنى بضبط ممارسات البيع وتداول كافة منتجات التبغ ومشتقاته ويشارك في إعدادها أكثر من 6 قطاعات حكومية، مبيناً أن مسودة النظام تأتي ضمن سلسة إجراءات حكومية خليجية تهدف الى محاصرة وتقليل انتشار آفة التدخين بعد استفحالها وفشل الجهود الحكومية في التقليل من انتشارها.

وأفصح المصدر عن أن اللائحة تتشابه في بعض بنودها مع مشروع مكافحة

التدخينإلا أنها تختلف اختلافاً كلياً عنها وستضطلع هيئة حكومية معنية بدور

كبيرفي إعدادها والإشراف عليها بالمشاركة مع القطاعات الحكومية الأخرى.

وذكر أن هناك ضوابط حكومية تم إقرارها مسبقاً وأخرى يجري الترتيب لها تشتمل على أنه على الجهات المعنية العمل على إصدار رخصة خاصة لبيع التبغ (مقابل رسم محدد)، وعدم إصدار تراخيص لبيع منتجات التبغ بالقرب من التجمعات السكانية أو دور العبادة أو المؤسسات التعليمية، أو المؤسسات الصحية بمسافة تقل عن (200-500 متر من الجدار الخارجي للمؤسسة)، وحظر بيع وشراء منتجات التبغ بالتجزئة عن طريق شبكة المعلومات الدولية (الإنترنت).

يذكر أن إحدى الدراسات الحديثة أشارت إلى أن نسبة استخدام التبغ بين الشباب انخفضت لمن أعمارهم (13-15) سنة من 19.3 بالمائة عام 1428هـ إلى 14.9 بالمائة عام 1431هـ، وأن حوالي 30 بالمائة من الشباب الذين

أفصح المصدر عن أن اللائحة تتشابه في بعض بنودها مع مشروع مكافحة التدخين إلا أنها تختلف اختلافاً كلياً عنها، وستضطلع هيئة حكومية معنية بدور كبير في إعدادها والإشراف عليها بالمشاركة مع القطاعات الحكومية الأخرى.شملتهم الدراسة يعيشون في منازل يدخن فيها الآخرون بوجودهم، كما أن 65 بالمائة من المدخنين في هذه المرحلة العمرية لديهم الرغبة في الإقلاع، وأكدت أن 14.9 بالمائة يستخدمون أي منتج من التبغ حالياً (فتيان 21.2 بالمائة، فتيات 9.1بالمائة) بينما 8.9 بالمائة يدخنون السجائر (فتيان13.0بالمائة و5.0 فتيات)، و9.5بالمائة يدخنون الشيشة (فتيان13.3بالمائة، و6.1 فتيات)، وأضافت :إن 25.3بالمائة يعتقدون أن الذكور المدخنين أكثر جاذبية من غيرهم، فيما يعتقد 17.5بالمائة أن النساء المدخنات أكثر جاذبية من غيرهن ،الأمر الذي يحتاج لتكثيف الحملات التوعوية لتغير هذا الاعتقاد الخاطئ، كما أوضحت الدراسة نفسها أن 63.8بالمائة يعلمون تأثير التبغ الضار عليهم، و31.1بالمائة ناقشوا في الأسباب التي تجعل من هم في سنهم يدخنون خلال السنة الماضية، و42.1بالمائة تلقوا دروساً تثقيفية حول مخاطر التدخين في خلال السنة الماضية.

وأبانت الدراسة، أنّ المعرّضين للدخان السلبي بلغوا 29.5بالمائة يعيشون في منازل يدخن فيها الآخرون في وجودهم، و37.5بالمائة يتعرضون لدخان الآخرين خارج منازلهم، و76.5بالمائة يؤيدون حظر التدخين في الأماكن العامة، وكشفت أن الذين يرغبون في الإقلاع عن التدخين بلغ عددهم 64.8بالمائة و68.0بالمائة تلقوا المساعدة للإقلاع.

 http://www.alyaum.com/News/art/44026.html