Tue, 2012-03-13 18:07

عدد ضحايا التدخين السلبي في الصين يصل 720 مليون شخص

أظهر آخر إستطلاع أصدرته شركة قالوب ذات الشهرة العالمية في مجال الإستشارات. أن عدد المدخنين في الصين قد وصل إلى 320 مليون شخص، أي ما يعادل 1\3 المدخنين في العالم، بل تجاوز هذا الرقم عدد سكان الولايات المتحدة. و أظهر الإستطلاع وفاة 3000 شخص يوميا في الصين متأثرين بأمراض لها علاقة بالتدخين. و وفقا لمعدل الزيادة الحالي فإنه من المرجح أن يصل هذا الرقم إلى 8000 شخص بحلول عام 2050. و في نفس السياق، بلغ عدد ضحايا التدخين السلبي في الصين 720 مليون شخص.

 

 

Tue, 2012-03-13 18:07

إقلاع 20 طالبًا عن التدخين بجامعة نجران

واس - نجران

كشفت حملة «قدها» الخاصة بمكافحة التدخين التي نظمتها مؤخرًا عمادة شؤون الطلاب بجامعة نجران عن تفاعل الشباب مع الحملة واستفادة زوار موقع الحملة بالجامعة من العيادة الطبية والمعرض المصاحب لها.

وأوضح عميد شؤون الطلاب بالجامعة الدكتور خالد الوادعي أن الحملة حظيت بإقبال جيد من الشباب حيث أقلع أكثر من 20 مدخنًا عن التدخين لاستفادتهم من المعرض الذي قدمت خلاله الكتيبات الإرشادية والنماذج التي توضح مضار التدخين على الصحة العامة.

 

Tue, 2012-03-13 17:27

20 % يعودون للتدخين بعد إقلاعهم

الدمام – سحر أبوشاهين

توصلت دراسة أشرف عليها د. فوريو كولفيتشي من مستشفى San Filippo Neri في روما، إلى أن الأشخاص الذين يعاودون التدخين مرة أخرى بعد علاجهم من قصور تاجي حاد، يكونون أكثر عرضة للوفاة بالمرض خلال عام ثلاث مرات أكثر ممن لا يعاودون التدخين بعد هذه الأزمة الصحية.

وقام الباحثون بتتبع ألف و294 مدخناً توقفوا عن التدخين بينما كانوا في المستشفى وأعلنوا نيتهم ترك هذه العادة غير الصحية بعد ذلك، وقد تلقى المرضى جلسات استشارية للامتناع عن التدخين أثناء وجودهم في المستشفى، ولم يحظوا بأي بدائل للنيكوتين أو أي مساعدة للإقلاع عن التدخين بعد مغادرتهم المستشفى، ووجدوا أن 63% عاودوا التدخين بنهاية العام الأول، بينما عاود نصفهم التدخين خلال عشرين يوماً من مغادرة المستشفى، وفي خلال عام توفي 97% من هؤلاء المرضى، معظمهم بسبب مشكلات في الأوعية الدموية.

وأرجعت ريما سعيد (23 عاماً) عودتها للتدخين إلى عملها في بيئة تعج بالمدخنين وصحبتها اللصيقة بمدخنة شرهة، وعاد رضي عبدالله (56 عاماً) للتدخين بعد 15 عاماً من إقلاعه عنه، بسبب تقاعده عن العمل، وخسارته بعد انهيار الأسهم، موضحاً أنه كان يعتقد أن سيجارة واحدة لا تضر، فهو قادر على الإقلاع في أي وقت، ولكن تضاعفت أعداد السجائر التي يدخنها، أما محمد علي فأقلع عن السجائر بعد زواجه لانزعاج زوجته من رائحتها، واستبدل بها المعسل لاعتقاده أنه أقل ضرراً.

ويذكر مدير جمعية نقاء لمكافحة التدخين، صالح العباد، أن 80% يعاودون التدخين بسبب الصحبة، ونصح المقلع بالبحث عن صحبة غير مدخنة حتى يستمر في إقلاعه، خصوصاً في البداية، وبيّن أن 20% من المقلعين يعودون للتدخين.

ويضيف العباد أن المدخن يحتاج من ثلاثة شهور إلى سنة ليستعيد عافيته، وتتفاوت المدة بين المدخنين حسب المدة التي قضاها في التدخين، والأضرار التي حصلت للجسم، كما أن التخلص النهائي من آثار التدخين بعد حوالى خمس سنوات من التوقف، أما الإصابات الخطيرة فيبقى أثرها مستمراً حتى عندما يقلع عن التدخين، ولكن بقاء المدخن على حالة التدخين يعجل من تفاقم الأمراض واعتلال الصحة بوتيرة عالية.

ويحذر العباد من أن ضحايا التدخين سنوياً في المملكة 21 ألف شخص، ومرشح ليبلغ ثلاثين ألف شخص بنهاية 2020، وتبلغ الأموال التي تصرفها وزارة الصحة السعودية لعلاج أمراض مرتبطة بالتدخين مليار ريال سنوياً، في حين يقلع 3% عن التدخين بسبب التوعية، وذكر عدم وجود إحصاءات لعدد المدخنات، داعياً سيدات الأعمال لدعم برامج توعية النساء، عن طريق إنشاء إدارة نسائية متخصصة بتوعية الفتيات وعلاج الراغبات في الإقلاع، وقال «توجد لدى الجمعية عيادة علاجية منزلية تستطيع الأسرة الاستفادة منها إن رغبت في ترك التدخين».

ولاحظ الاختصاصي النفسي ومدير عيادة التدخين في مستشفى الأمل للصحة النفسية، الدكتور محمد المقهوي، زيادة الوعي بين الناس بأضرار التدخين، وكثرة المراكز المساعدة على الإقلاع، الذي انعكس على زيادة نسبة المقلعين، غير أن هذا لا يمنع انتكاستهم، وأن النسب في المملكة غير محددة، ولكن توجد دراسات عالمية، منها دراسة قامت بها جامعة بوستن توضح أن نسبة الانتكاس في السنة الأولى قد تصل إلى 60-90%، وتقل هذه النسبة مع الوقت لتصل إلى 15% في السنة الثانية، ومن 2-4% بعد ست سنوات إلى أقل من 1% بعد عشر سنوات، حاصراً الأسباب في معاشرة أصدقاء مدخنين؛ ما يشعرهم بالرغبة في العودة للتدخين مرة أخرى، إضافة للضغوط والمشكلات وعدم المهارة في التعامل معها؛ فيلجأ للتدخين كوسيلة للهرب منها.

Mon, 2012-03-12 09:55

مُدخِّنات بلا غليون

د. عائض الردادي

كشفت حملات وإحصاءات قامت بها جهات طبية، أو جمعيات مكافحة التدخين عن أرقام وإحصاءات مخيفة تتعلّق بانتشار التدخين بين النساء في المملكة، وذكرت تلك الإحصاءات أن المملكة تأتي في المرتبة الخامسة عالميًّا، والثانية خليجيًّا من حيث عدد المدخنات، وأن ثلث سكان المملكة يدخنون، أي أن 9 ملايين من السكان مدخنون (جريدة المدينة 12/4/1433هـ ص 40).

ولمعرفة المزيد عن تدخين النساء في المملكة، يمكن إدخال عبارة «تدخين النساء في المملكة»؛ ليطلع القارئ على الإحصاءات والدراسات حول هذا الموضوع، فعدد المدخنات في المملكة يزيد قليلاً عن المليون، ونسبة حدوث سرطان الرئة لديهن 13%، ويموت منهن 23%، وأن النسبة مرتفعة بين الطالبات والمعلمات، وأن نسبة من 35- 40% من الطالبات والمعلمات، وأن نسبة 11% من طالبات المتوسطة والثانوية وأن معظم المدخنات من المراهقات.

وتستخدم شركات التبغ مفهومات مشوّهة للتغلب على مقاومة النساء للتدخين، منها الادّعاء بارتباط التدخين بالجمال والشخصية القوية، ومنها إنتاج سجائر بأسماء نساء شهيرات، أو رشيقات، ومنها الربط بين تدخين المرأة وحريتها، وأن التدخين حق من حقوقها، ومن ممارستها التحكم في جسدها.

ومن الأسباب التي ذكرت لتدخين المرأة السعودية أن التدخين نوع من عقاب الأسرة والتعبير عن الغضب وإظهار الإحباط، ومنها الوحدة بعد الطلاق، ونتيجة للشعور بالظلم، ومنها ادّعاء أن التدخين يُعطي وجاهةً، وارتفاعًا في المستوى المادي أي أنه نوع من المفاخرة والتباهي، ومنها أنه يأتي استجابة لضغوط الزوج والزميلات، ومنها -ولعله من أهمها- التقليد المكتسب من مشاهدة الفضائيات، وكلما قل الوعي زاد التقليد.

انتشار التدخين بين الرجال مصيبة، ولكنه بين النساء أكثر، وهي ظاهرة لم تكن موجودة إلى قبل سنوات ليست بعيدة، والأسباب السابقة تحتاج لدراسة وتوعية، وبخاصة بالنسبة للطالبات والمراهقات، والقيام بحملات توعية في المدارس والجامعات، وازدياد العدد خلال السنوات السابقة ينذر بمستقبل غير مبشر، لاسيما في التكاليف الطبية التي سترتب على الإصابة بالأمراض الخطرة، وانتقال الأضرار إلى الأولاد أثناء الحمل وبعده.

من التراث الشعبي:

لم يكن النساء يدخنَّ في العهود الماضية، بل إن التدخين يكاد يقتصر على بعض الرجال ذوي المنزلة الاجتماعية الذين يتباهون بطول الغليون إذا جلس في المجلس، والآخرون -إن دخنوا- لا يجاهرون به، أمّا النساء فلا يتعاطين التدخين حفاظًا على عبق أنفاسهن، ولا تكاد تفوح من المرأة إلاّ رائحة عطرة، ولذا قال شاعر شعبي عن تدخين المرأة قديمًا:

نحمدك يا والي علينا بالإحسان

اللّي جعلت البيض ما يَشْرَبنّهْ

اللّي نَسَمْهن من فَوَاغي ورَيْحان

يا ليتهن اللَّاش ما ياخذنه

والبيض هن النساء، ويصف أنفاسهن بأنها فاغية، وريحان أي عطرة، واللَّاش هو الرجل الرديء، وصار الوضع الآن ليس رائحة زكية إذا ابتعدت المرأة عن التدخين، بل أضرارًا صحية على المرأة وأبنائها.

Ibn_Jammal@hotmail.com

للتواصل مع الكاتب ارسل رسالة SMS

تبدأ بالرمز (55) ثم مسافة ثم نص الرسالة إلى

88591 - Stc

635031 - Mobily

737221

Mon, 2012-03-12 09:12

25 % من مراجعي عيادة شرطة دبي يقلعون عن التدخين

ساهمت عيادة الإقلاع عن التدخين في مركز شرطة دبي الصحي بإقلاع 25% من مراجعي العيادة عن التدخين ، فيما تردد 82% بشكل دائم على أروقة العيادة، في الوقت الذي حقق فيه الكادر الطبي الملتحق بالمركز مجموع ساعات تجاوزت 173 ساعة تدريبية معتمدة ضمن سياسة التعلم المستمر التي ينتهجها المركز.

وأوضح العقيد الطبيب علي سنجل، استشاري الأمراض الجلدية والليزر، مدير مركز شرطة دبي الصحي، أن المركز يعمل تحت مظلة القيادة العامة لشرطة دبي، وفقا لإستراتيجيتها وأهدافها في الارتقاء بمستوى الخدمات الصحية المقدمة للعاملين وأسرهم، وإيجاد بيئة عمل جاذبة ومحفزة تنعكس إيجابا على أداء المؤسسة وتميزها المستمر في مختلف المجالات.

وأوضح الدكتور علي أن سياسة التعليم الطبي المستمر هي احد الركائز الأساسية التي تقوم عليها عملية التطور والارتقاء بالخدمة الصحية المقدمة، وقد حقق الكادر الطبي ساعات تدريبية عالية خلال العام الماضي، فتمكن عدد من الأطباء من اجتياز 173 ساعة ضمن برامج تدريبية معتمدة في التخصصات الأكثر تعقيدا من أمراض القلب والسكري والدهنيات وأمراض الصدر والجهاز الهضمي والغدد الصماء.

وفي السياق ذاته تحدث النقيب عبد الله القحطاني، رئيس قسم العيادات العامة مؤكدا أن توجهات المركز في تقديم الخدمة الصحية لم تقتصر على مجالات الرعاية الصحية والعلاج بل تتعداها إلى التوعية الوقائية من خلال جملة من الفعاليات الصحية وورش العمل المتنوعة في مواقع داخل إمارة دبي وخارجها، شملت موضوعات تتعلق أمراض السكري والتدخين والربو، كما قام المركز بطباعة مجموعة من نشرات التوعية تناولت أمراضاً وعادات غذائية تتعلق بأمراض الكولسترول والجرثومة الحلزونية وأمراض القلب والقولون العصبي وضغوطات العمل ومشروبات الطاقة والتهاب الكبد الوبائي وأمراض المفاصل والوقاية منها وغيرها من الموضوعات الحيوية التي تهم أفراد المجتمع كافة.

رعاية خاصة

وحول عيادة الإقلاع عن التدخين أوضح القحطاني أن الهدف الرئيسي من إنشاء عيادة خاصة للإقلاع عن التدخين هو توفير رعاية صحية خاصة للمدخنين وتشجيعهم وتحفيز عامل الرغبة لديهم في التوقف النهائي عن هذه العادة الضارة للتخلص من آثار التدخين الضارة ولتحسين صحتهم العامة على المدى القصير والبعيد وذلك منذ الزيارة الأولى للعيادة، وعلاج مئات المدخنين من مختلف الأعمار والجنسيات ودعم وتعزيز الصحة العامة وحماية الفرد والمجتمع من آثار التدخين المباشر والتدخين السلبي المثبتة علميا أضراره الوخيمة.

وأوضح أن إحصائيات العيادة تشير إلى إقلاع 25% من مراجعي العيادة من المدخنين بشكل تام عن التدخين فيما تردد 82% من المراجعين بشكل دائما، بينما قام 57% بزيارة مؤقتة.

Mon, 2012-03-12 09:12

عيادة متنقلة لمكافحة التدخين بمدارس الحفر

بدأت إدارة التربية والتعليم بمحافظة حفر الباطن بتنفيذ العيادة المتنقلة لمكافحة التدخين على مستوى مدارس المحافظة.

ومن جانبه، قال رئيس قسم التوجيه والإرشاد بالإدارة هادي الظفيري في تصريح صحفي إن هناك مذكرة تفاهم بين إدارة التربية والتعليم بمحافظة حفر الباطن ممثلة بقسم التوجيه والإرشاد ولجنة مكافحة التدخين بإطلاق العيادة المتنقلة لمكحافحة التدخين على مستوى مدارس حفر الباطن الثانوية، تهدف إلى التوعية بأضرار التدخين، والمساعدة في كيفية الإقلاع عنه، وعرض صور لبعض المدخنين ونهاية صحتهم. وأضاف الظفيري أنه جرى تنسيق زيارات لعدد من المدارس الثانوية في المحافظة التي تقوم العيادة المتنقلة للتدخين بزيارتهاـ مشيرا إلى استعداد المدارس المضيفة المبكر لاستقبال العيادة، وتهيئة المناخ المناسب بما يعود بالنفع على أبنائنا الطلاب لإرشادهم وتوعيتهم عن مخاطر هذه العادة السيئة.

Mon, 2012-03-12 09:12

برنامج التدخين ينفذ أسبوعاً توعوياً بالخرج

الرياض - خالد بخش

اختتمت نهاية الأسبوع المنصرم بمحافظة الخرج أنشطة حملة برنامج مكافحة التدخين بوزارة الصحة التي استمرت لمدة اسبوع وتضمنت عدة انشطة توعوية ووقائية وعلاجية حيث بدأت الحملة في نادي الشعلة الرياضي لمدة اربعة ايام تحت عنوان «ناد بلا تدخين» تضمنت اقامة اربع محاضرات توعوية علمية عن اضرار التدخين ومحتويات السجائر واضرار الشيشة وتاثير التدخين في الرياضيين إضافة الى توفير عيادة طبية للكشف على نسبة تلوث رئات المدخنين باكسيد الكربون، واعطاء الراغبين في التوقف عن التدخين لصقات نيوكتين.

كما تضمنت الحمله تنفيذ ثلاث محاضرات توعوية في مدارس الطالبات القاها عدد من موظفات البرنامج المتخصصات خلال ايام السبت والاثنين والاربعاء إضافة الى القاء محاضرة توعوية علمية في مستشفى الملك خالد بالخرج عن مكونات السجائر والشيشة والاثار الناتجة عن كل منها الى جانب ايضاح الاضرار الصحية الناتجة على المدخنين غير المباشرين نتيجة ارتباطهم بالمدخن.

وللاشارة شهدت جميع المحاضرات العلمية التي قدمها موظفي برنامج مكافحة التدين بوزارة الصحة حضوراً وتفاعلاً كبيراً وذلك لما احتوته المحاضرات من حقائق وبراهين عن اضرار التدخين على الانسان وبيان الآثار الصحية والاقتصادية والأسرية والأمراض الناتجة عنه وبيان حقائق مكونات السجائر وأضرارها الجسيمة على الجسم وتقديم نماذج ممن أصيبوا بهذه الأضرار وطرائق الوقاية منها وتوعية الرياضيين والطلاب والمجتمع بخطورته هذه الافة الخطيرة.

Sun, 2012-03-11 09:27

دراسة : التدخين السلبي يؤثر على مرضى هبوط القلب

لوس انجليس - وكالات

وجد باحثون أمريكيون أن الأشخاص الذين يعانون من هبوط القلب ويعيشون مع أشخاص مدخنين يسجلون مشاكل جسمانية وعاطفية أكثر في حياتهم اليومية ممن يعيشون مع أسر غير مدخنة، وأكدت نتائج الدراسة العلاقة بين التدخين السلبي وأمراض القلب.

وأثبتت دراسات عديدة سابقة أن الأشخاص غير المدخنين الذين يتعرضون للتدخين السلبي تزيد لديهم مخاطر الإصابة بأمراض القلب، واعتقدت هذه الدراسة الحديثة أن التدخين السلبي ربما يؤثر كذلك في نوعية حياة مريض هبوط القلب.

واعتمدت نتائج هذه الدراسة على قوائم استبيان واختبارات أجريت على 205 مرضى بهبوط القلب بالمركز الطبي التابع لمستشفى جامعة كاليفورنيا، وركز أحد تلك الاستبيانات على نوعية الحياة المتعلقة بالحالة الصحية، وذلك من خلال طرح أسئلة عن الحالة البدنية والعاطفية التي يمر بها المريض بشكل يومي.

وبشكل عام صرح ربع المرضى أنهم يتعرضون للتدخين السلبي على الأقل لساعة كل يوم، وسجلوا درجات أقل على مقياس الحالة النفسية والبدنية، بمعنى أن لديهم حدود لقدراتهم البدنية وأن حالتهم العاطفية تعوقهم عن ممارسة الأعمال الروتينية اليومية بشكل طبيعي.

وقالت كاتبة الدراسة من جامعة كاليفورنيا بسان فرانسيسكو الدكتورة كيرستين فليشمان: «في رأيي أن مرضى هبوط القلب يجب عليهم تجنب التدخين السلبي لتقليل التعرض للأزمات القلبية وللحد من تأثير دخان السجائر على نوعية حياتهم».

وربما ترجع هذه الحالة كذلك لأسباب أخرى غير التعرض للتدخين السلبي، وحاول الباحثون مراعاة العوامل الأخرى مثل تقدم العمر أو سوء الحالة الصحية للشخص بشكل عام، إلا أن الباحثة وفريقها لم يتمكنوا من السيطرة على كل المتغيرات التي قد تؤثر على نوعية الحياة التي يعيشها المريض.

وبالرغم من ذلك، نصحت فليشمان مرضى هبوط القلب تجنب التعرض لدخان السجائر، كما طالبت المدخنين الذين في عائلتهم مريض بهبوط القلب عدم التدخين في وجوده.

ورأى فريق البحث أن التدخين السلبي قد يزيد من قصور في وظائف الأوعية الدموية أو يزيد من التهابات الأوعية الدموية.

ويعد قصور أو هبوط القلب مشكلة مستعصية حيث يعجز القلب عن ضخ الدماء بفاعلية تكفي حاجة الجسم، الأمر الذي يزيد من شعور الشخص بالتعب وصعوبة التنفس وتصبب العرق من الأطراف. ويتعرض الأشخاص لهبوط القلب نتيجة عطب في عضلة القلب نتيجة أزمة قلبية أو ضعف التحكم في ضغط الدم المرتفع. (العربية نت)

Sun, 2012-03-11 09:27

موزعو التبغ يستهدفون الأطفال بتجزئة علبة السجائر

"نقاء" تحذر من نشاطهم غير القانوني أمام المدارس الابتدائية

قادت قوة ملاحظة سيدة سعودية في حائل للكشف عن تعمد بعض موزعي التبغ والباعة تجزئة علب الدخان لبيعها للأطفال دون سن العاشرة، وهو ما أكدته الجمعية الخيرية لمكافحة التدخين "نقاء" بحائل.

واتهم أمين عام الجمعية سليمان بن عبدالرحمن الصبي موزعي شركات التبغ برمي السجائر أمام المدارس لاصطياد الأطفال والطلاب، وقال هذه ظاهرة دخيلة على المجتمع السعودي وهي آخذة في التزايد.

وقد تلقت "الوطن" اتصالاً من السيدة أم عبدالرحمن أكدت فيه أن ابنها البالغ من العمر (9 سنوات) وقع ضحية شركات التبغ، وباعة التموينات الصغيرة. واتهمتهم باستهداف صغار السن وتوريطهم في تعاطي الدخان من خلال توزيعها لعلب سجائر صغيرة الحجم وبسعر 3 ريالات في متناول شريحة لا تستطيع تأمين أكثر من هذا المبلغ.

وأكدت السيدة وبانفعال أنها اكتشفت ادخار ابنها لمصروفه اليومي لشراء علبة سجائر دخان صغيرة الحجم تحتوي على 10 سجائر فقط. وشددت على أن ابنها أخبرها أن أطفالا آخرين يقومون بالشيء نفسه، حيث يشترون بمصروفهم اليومي علب السجائر التي أصبحت في متناولهم بهذا السعر.

وقالت: ليس لدي أدنى شك من أن شركات التبغ كانت تستهدف من وراء طرح هذه العلب الصغيرة المتدنية السعر استدراج صغار السن ممن لا يمتلكون مبالغ تسمح لهم بشراء علب السجائر العادية. وهي تعلم أن المدخنين العاديين في مقدورهم شراء علب السجائر بحجمها العادي.

ومن جهته قال لـ"الوطن" أمين عام جمعية "نقاء" سليمان بن عبدالرحمن الصبي إن الجمعية تؤكد باستمرار على أهمية عدم بيع الدخان للأحداث والمراهقين وذلك بهدف جعل شراء السجائر أمرا صعبا بالنسبة للقصر، فظاهرة شراء القصر والأحداث للدخان وتعاطيهم له أمام أعين الجميع تبدو مؤسفة في الشارع السعودي.

وشدد أمين عام جمعية "نقاء" أن ما يقوم به بعض موزعي شركات التبغ برمي السجائر أمام المدارس لاصطياد الأطفال والطلاب هو شيء دخيل على المجتمع السعودي وهو ظاهرة بدأت تتزايد من خلال العديد من الشكاوى التي وردت للجمعية خلال الفترة الماضية ونحن كمكافحين وأولياء أمور نستنكر هذه الأساليب فرمي العلب وهي ممتلئة بالسجائر أمام المدارس يستهدف إغراء أبنائنا الطلاب وجرهم لممارسة عادة التدخين، ويجب أن تقوم المدارس بمراقبة الوضع خارج المبنى المدرسي أثناء اليوم الدراسي لرصد الذين يروجون لمنتجات التبغ عبر رميها في طريق الطلاب وأمام واجهات المدارس، فموزعي ومسوقي التبغ وكعادتهم يستخدمون كل السبل لصيد الصبيان والمراهقين دون أي مراعاة لقيم المجتمعات.

وذكر الصبي أن الجمعية قامت بمخاطبة أمانة حائل لإشعارها بقيام بعض البقالات ببيع السجائر وتجزئتها من أجل إغراء الأحداث والمراهقين وتشجيعهم على شرائها.

وأكدت أن الجمعية خاطبت وزارة التجارة العام الماضي بشأن قيام بعض الأسواق والبقالات ببيع التبغ وسجائر الدخان للقاصرين وبالتجزئة.

ودعا خالد الصبي جمعية حقوق الإنسان إلى التدخل والعمل على مخاطبة الجهات المعنية بغرض إصدار نظام يجرم ويحاسب من يبيع الدخان للقاصرين. ومن يوزعه لهم بالمجان فبيع الدخان للقاصرين يمثل جريمة كبرى في الدول الغربية وبعض دول العالم الثالث إلا أنه يعد لدينا أمرا عاديا ويحدث باستمرار وأمام أعين الجميع فهذا العمل يدخل ضمن المخالفات الصريحة والواضحة لحقوق الطفل والتي طالبت الشريعة الإسلامية بالحفاظ عليها قبل المواثيق العالمية والدولية التي تنادي بحقوق الأطفال.

Sun, 2012-03-11 09:27

 

نقاء بالخرج تنظم دورة تدريبية بعنوان "التفكير الإبداعي"

تنظم الجمعية الخيرية لمكافحة التدخين بالخرج " نقاء " يوم الثلاثاء المقبل دورة تدريبية تحت عنوان "التفكير الإبداعي" يقدمها المدرب محمد العرجاني، بمقر الجمعية في حي السلام بمدينة السيح.

وتتناول الدورة مفهوم الإبداع، وقوانين الإبداع، ومراحل عملية التفكير الإبداعي، والفرق بين التفكير المنطقي والتفكير الإبداعي، ومعيقات التفكير الإبداعي، ومهارات التفكير الإبداعي.

الجدير بذكره هنا، أن هذه الدورة تأتي ضمن سلسلة المناشط الاجتماعية التي تنظمها الجمعية الخيرية لمكافحة التدخين بالخرج والهادفة إلى إثراء المعرفة.