Thu, 2012-02-09 09:02

دراسة: دولار ضرائب على علبة السجائر يوفر 12000 وظيفة جديدة

كشفت دراسة أمريكية حديثة أجرتها جامعة كاليفورنيا بسان فرانسيسكو، عن أن فرض القيود على التدخين من خلال ‎إقرار المزيد من الضرائب على علب السجائر سيضخ لولاية كاليفورنيا ما يقرب من ٢ مليار دولار فى مجمل النشاط الاقتصادي، وسيوفر حوالى ١٢٠٠٠ وظيفة جديدة.

وجاءت تلك الدراسة فى الوقت الذى تحتضن فيه الولاية اقتراعا يوم الخامس من يونيو بخصوص بفرض دولار كامل كضرائب على علبة السجائر الواحدة، وذلك بمبادرة من مركز كاليفورنيا لأبحاث السرطان.

وأشارت الدراسة بأن الضريبة الجديدة حال نجاح المبادرة الخاصة بها سيكون لها تأثير بارز على اقتصاد الولاية بشكل عام وخفض الأموال التى يتم إنفاقها على التدخين واستغلالها فى مناحى أخرى من الحياة، وستتمكن هذه المبادرة من ضخ ما يقرب من ٢ مليار دولار سنويا فى مجمل النشاط الاقتصادي، سيتم استغلالها كما أشارت الدراسة فى إنشاء البرامج المناهضة للتدخين و فى الأبحاث الطبية الخاصة بالسرطان والأمراض المختلفة.

ويشير دكتور ستانتون، المسئول الرئيسى عن الدراسة إلى أن الفائدة الأولى التى ستعود على الولاية من تطبيق قانون الضرائب الجديد هو أن معدل التدخين سيقل بشكل كبير بين المواطنين، وستقل أيضا كمية الأموال التى تضخ خارج الولاية لشراء السجائر، وخصوصا أن حوالى ٨٠% من الأموال التى يتم انفاقها على السجائر توجه لمصانع التبغ خارج الولاية، لأن كاليفورنيا لا يزرع فيها التبغ ولا تقوم حتى بتصنيعه.

وأما بالنسبة لاستغلال الأموال التى سيتم توفيرها، فقد أشارت الدراسة إلى أن ٦٠% من الدخل سيذهب إلى أبحاث السرطان والأمراض الأخرى الناجمة عن التدخين، بينما سيوجه ٢٠% منه تجاه برامج إيقاف ومنع التدخين، فى حين أن ١٥% من الدخل ستخصص لدعم الخدمات الصحية والأبحاث الطبية، وستذهب النسبة الباقية للمساعدة فى تطبيق قانون الضرائب الجديد والحد من التهرب الضريبي.

وأضافت الدراسة بأن هذا القانون المنتظر قد يرفع من نسبة البطالة الخاصة بتجار التجزئة لبيع السجائر، ولكن سيعوض ذلك كمية الوظائف الجديدة التى سيتم إيجادها من عائد دخل الضرائب، والتى من المتوقع أن تقترب من ١٢٠٠٠ وظيفة جديدة فى ولاية كاليفورنيا وحدها.

Thu, 2012-02-09 09:02

وكالة الطب الوقائي تدعو إلى التعاون من أجل تحقيق بيئة خالية تماماً من التدخين

الرياض – صالح الحميدي

أكدت الوكالة المساعدة للطب الوقائي بوزارة الصحة أهمية توفر بيئة عمل دون تدخين ودعت مختلف قطاعات العمل إلى وضع سياسة لتفعيل ذلك من خلال عدة إجراءات منها إنشاء لجان تضم ممثلين من جميع أقسام الجهة المعنية وإشراك الموظفين المدخنين وغير المدخنين بها لتفعيل ذلك مع وضع خطة عمل منهجية وسياسة مكتوبة.

وأوضحت الوكالة في إصدار توعوي جديد أفردته في هذا الشأن سعيا منها من اجل إيجاد بيئة عمل دون تدخين إن مخاطر التدخين في أماكن العمل لم تعد موضع نقاش أو تشكيك في ثبوتها بين المختصين والباحثين والمهتمين في مجال مكافحة التدخين مؤكدة في رسالتها التي جاءت معنونة ب(نحو بيئة عمل بلا تدخين) إن إيجاد أماكن عمل خالية من التدخين تماما أصبح من أهداف وأولويات الجهات والمنظمات والهيئات الحكومية وغير الحكومية العاملة في مجال الصحة العامة التي تعنى بمكافحة التدخين وتسعى للحد من انتشاره.

ودعت الوكالة المساعدة للطب الوقائي جميع الجهات العمالية والمهنية والهيئات الصحية والاجتماعية التي تعنى بحقوق الإنسان وحماية البيئة والصحة العامة إلى مساندة جميع وزارات الدولة والإدارات الحكومية التابع لها والمؤسسات الصحية والمستشفيات والمراكز الصحية وكذلك المؤسسات التعليمية والمدارس والمعاهد والكليات والجامعات والشركات والمعامل التابعة للقطاع العام والخاص وكذلك الأسواق والمجمعات التجارية في برنامجها المماثل من اجل تحقيق بيئة خالية من التدخين (100%). ونوهت الوكالة المساعدة للطب الوقائي بوزارة الصحة في رسالتها إلى إن هناك الكثير من المبررات التي توجب على الجهات الحكومية وغير الحكومية إن تبذل ما بوسعها للحد من ظاهرة التدخين في أماكن العمل جاء من بينها أن معظم العاملين البالغين يمضون ما يقرب من ثلث وقتهم في أماكن العمل والتدخين قد يكون سببا في ضعف العلاقات والتواصل فيما بين المدخنين وزملائهم في العمل وحتى مع المراجعين وكذلك الاعتقاد الخاطئ بقلة مخاطر استعمال التبغ على المدخنين وزملائهم ومن حولهم .

وأبرزت الوكالة ضرورة توفير الخدمات العلاجية المناسبة والمعتمدة من اجل بيئة عمل بلا تدخين للراغبين في الإقلاع عن التدخين مجاناً او بتكلفة يمكن للراغبين في الإقلاع عن التدخين أن يتحملوها مع إعداد الوسائل والتجهيزات المساعدة للإقلاع عن التدخين كما هو الحال في توفير مكان خاص لتقديم الاستشارات وخدمات الإقلاع عن التدخين بالتعاون والتنسيق مع الجهات ذات العلاقة كبرنامج مكافحة التدخين بوزارة الصحة إلى جانب تدريب بعض العاملين على أسس تقديم خدمات الإقلاع وتوفير رقم هاتف خاص لتقديم الاستشارات وموقع خاص أو بريد الكتروني على شبكة الانترنت للمشاركات وإبداء المرئيات.

وخلصت الوكالة في رسالتها إلى أن هناك العديد من المؤسسات التي عالجت مشكلة التدخين في مكان العمل وحققت إنجازات ملموسة من أبرزها نقصان كمية السجائر المستهلكة يوميا وتقليل معدل انتشار التدخين كما أسهم ذلك في زيادة عدد الموظفين الذين يحاولون الإقلاع عن التدخين والتحسن في ظروف العمل وصحة العاملين وإنتاجيتهم ونقص معدلات المرض وانخفاض خطر الإصابة بنوبة قلبية بنسبة 50% بعد سنة من التوقف عن التدخين وانخفاض معدلات الغياب عن العمل. ويأتي هذا الإصدار التوعوي ضمن جهود وزارة الصحة ممثلة في برنامج مكافحة التدخين لحماية المجتمع عموما والفئات الأكثر تعرضا لخطر التدخين بشكل خاص من الآثار الخطيرة للتدخين واستعمال التبغ بجميع صوره وأنواعه وعلى الأخص في مكاتب العمل.

وتبذل اللجنة الوطنية لمكافحة التبغ برئاسة مشرفها العام على برنامج مكافحة التدخين د.ماجد بن عبدالله المنيف جهودا متواصلة من اجل تحقيق رسالتها في وجود بيئة عمل خالية من التدخين ومساعدة المدخنين على الإقلاع عن هذه العادة وقد وزعت ضمن برامجها التوعوية في هذا الإطار العديد من المطبوعات من بينها التحذيرات المصورة على علب التدخين وآفة التبغ عند الذكور والإناث والاتجاهات الاجتماعية لدى

Thu, 2012-02-09 09:02

دراسة:التدخين يبطأ الذاكرة والقدرات الذهنيةعند الرجال في منتصف العمر

اربيل7شباط/فبراير(آكانيوز)- تشير ادلة جديدة إلى أن التدخين لايؤثر سلبا على الجسم فقط، بل يتعداه ليشمل الفعاليات الذهنية ايضا وخصوصا عند الرجال في منتصف العمر.حسبما ذكرت اي بي سي نيوز، الثلاثاء.

Smoking cannabisوربطت الدراسة التي نشرت اليوم، في سجلات الطب النفسي العام، التدخين بانحطاطات ذهنية أسرع، واكثر جذرية مرتبطة بالعمر لدى الرجال.

ودرس باحثون من جامعة كوليدج في لندن أكثر من 5000 رجل و2000 امرأة من بريطانيا ، حيث تمت دراسة أداء كل مشارك في اختبارات الذاكرة والمهارات الكلامية والمنطق على مدى فترة 10 سنوات، ابتداء من عمر الـ 56 عاما. ووجد الباحثون ان الرجال الذين يدخنون أظهروا هبوطا أكبر في هذه الوظائف الذهنية من أولئك الذين لم يدخنوا قط.

وقال قائد فريق الدراسة، سيفيرين سابيا، "يبدو ان التدخين يسرع عملية الشيخوخة المعرفية، مما يجعل الرجل يعمل عقليا كما لو كان اكبر بـ 10 اعوام او اكثر"، مضيفا "على سبيل المثال، الرجل المدخن وعمره 50 عاما يظهر تراجعا ذهنيا ممائلا لرجل في الـ 60 لم يسبق له التدخين".

ويبدو ان التدخين يستنزف أدمغة الرجال، فالباحثون لم يجدوا علاقة مماثلة بين التدخين وتراجع القدرات العقلية لدى النساء.

وعزا سابيا الاسباب الى ان "النساء في هذه الفئة العمرية يدخن أقل من الرجال، أو أن هناك عددا أقل من النساء في الدراسة".

وقال باحثون ان هناك العديد من العوامل التي يمكن أن تفسر العلاقة بين التدخين وتراجع القدرات العقلية فالسبب يكمن في ان طريقة التدخين تؤثر على القلب والرئتين والأوعية الدموية. والإصابة بأمراض الأوعية الدموية، يمكن أن تحد من قدرة الجسم على ايصال الدم والأوكسجين والمواد المغذية للدماغ الذي يجب أن تعمل خلاياه في أفضل حالاتها.


Wed, 2012-02-08 10:20

طبيب كندي: 50 في المئة من الأمراض سببها «العادات السيئة منها التدخين»

شدد طبيب كندي على أهمية التركيز على برامج التوعية والتصدي للأمراض قبل وقوعها ومعرفة مسبباتها، لافتاً إلى أن نحو 50 في المئة من الأمراض تنتج بسبب ممارسات للعادات السيئة، ومن أهمها التدخين.

وحثّ رئيس الكلية الملكية الكندية للأطباء والجراحين الدكتور لويس فرانسيسكيوتي، خلال حفلة افتتاح فعاليات المؤتمر السعودي الثاني لبرامج التدريب الطبي والذي تنظمه الشؤون الصحية بالحرس الوطني وجامعة الملك سعود بن عبدالعزيز للعلوم الصحية بالتعاون مع الكلية الملكية الكندية للأطباء والجراحين والهيئة السعودية للتخصصات الصحية، بفندق الرياض ماريوت أمس، القياديين بالقطاع الصحي بالمملكة على ألا يكون المريض هو مركز العناية، وألا يكون هناك مرض في بادئ الأمر وذلك عبر تبني برامج وقائية هادفة تكافح الأمراض قبل تفشيها.

من جانبه، كشف المدير العام التنفيذي للشؤون الصحية بالحرس الوطني مدير جامعة الملك سعود بن عبدالعزيز للعلوم الصحية الدكتور بندر القناوي، عن انتهاء الكلية الملكية الكندية للأطباء والجراحين أخيراً من تقويم ثلاثة برامج هي: (الأشعة، الطوارئ، والأطفال) في إطار الاعتراف المتبادل بين الجانبين تحت مضلة الهيئة السعودية للتخصصات الصحية وإيجاد فرصة للأطباء بالحصول على شهادات وزمالات مميزة.

وأكد الحرص على تطبيق إرشادات التعليم الطبي الحديثة CanMEDS، في إطار تحسين الكفاءة وتقديم مقاييس أفضل لرعاية صحية أفضل، ومتابعة التغييرات في مجال الطب والبرامج التدريبية المميزة، وكيفية قياس نجاح البرامج التدريبية، ودمجها في مناهج فعاله وبنّاءة لخدمة المجالين الطبي والصحي.

وقال القناوي إن المؤتمر يهدف إلى تطوير خبرات الأطباء المقيمين واكتساب المعرفة من ذوي الخبرة في مجال التدريب الطبي الحديث العالمي، إضافة إلى تحسين مستوى وكفاءة البرامج الطبية في المملكة، وتبادل الخبرات العلمية والأكاديمية في مجال التعليم الطبي، ومتابعة أبرز التحديات الحالية والمستقبلية، ولتقوية الروابط والعلاقات بين الجهات المهتمة والمتخصصة في التعليم الطبي.

واستطرد أن من المخرجات المتوقعة لهذا المؤتمر إعداد البيئة التدريبية والأكاديمية التي تهيئ لتخريج أطباء ذوي مهارات مصقولة ومتطورة لدعم قطاع الخدمات الصحية في المملكة عبر الإسهام في التنمية البشرية.

من جهته، ذكر وكيل الجامعة للدراسات العليا والشؤون الأكاديمية الدكتور عبدالمجيد العبدالكريم، أن برامج تخصصات التدريب تطورت بالشؤون الصحية للحرس الوطني من خمسة برامج التحق بها 29 متدرباً في 1991، إلى أن وصل إلى 23 برنامجاً تخصصاً وأساسياً و37 برنامجاً تخصصاً دقيقاً يلتحق فيهما 449 طبيباً وتخريج أكثر من 5 آلاف طبيب متخصص.

 

 

Wed, 2012-02-08 10:20

التدخين يؤثر سلبًا في أدمغة الرجال

واشنطن( ي ب أ)

يعرف التدخين بمضاره العديدة، لكن دراسة جديدة أظهرت أنه يؤثر سلباً على أدمغة الرجال وليس النساء بحيث يتسبب بتراجع سريع في ذاكرتهم وتفكيرهم وقدرتهم على تعلم الأمور وفهمها.

وأفاد موقع "هيلث دي نيوز" الأميركي أن دراسة جديدة ترأستها سيفرين سابيا من جامعة معهد لندن شملت بيانات حوالي 5100 رجل و2100 امرأة أجريت لهم 3 تقييمات لوضع الذاكرة والتعلم والتفكير طوال 10 سنوات، بالإضافة إلى 6 تقييمات لوضع التدخين على مدى 25 سنة.

وقال أحد الخبراء ان النتائج التي توصلوا إليها توفر سبباً إضافياً للإقلاع عن التدخين، مضيفاً أن "هذه الدراسة تشير إلى أن التدخين مضر للدماغ، والتدخين في منتصف العمر هو عامل خطر تأثيره يعادل 10 سنوات من الشيخوخة لجهة معدل تراجع القدرات العقلية".

ووجد الباحثون أن التدخين يؤثر سلباً على أدمغة الرجال أكثر من النساء بحيث إن وتيرة تراجع المهارات الدماغية تكون أسرع.

ولم يجد الباحثون رابطاً بين التدخين وتراجع القدرات العقلية عند النساء، وأشاروا إلى أنهم لم يتمكنوا بعد من توضيح الفارق بين الجنسين لكنهم رجحوا أن تدخين الرجل للسجائر أكثر من المرأة قد يكون من بين التفسيرات.

Thu, 2010-08-26 03:00

رمضان فرصة عظيمة للإقلاع عن التدخين

أديبة الزامل

إن من أهم ما يتميَّز به الإنسان عن غيره من المخلوقات التي خلقها الله عزَّ وجلَّ هو الإرادة، فالإنسان يتمكن بإرادته أن يعلو حتى على الملائكة، فهو قوي بإرادته.

هذا من جانب ومن جانب آخر فإننا لو تأملنا قليلاً في الآيات القرآنية الكريمة، لوجدنا أن قيمة الإنسان إنما هي في تقواه، وبارتفاع درجة التقوى ترتفع قيمة الإنسان، والدليل على ذلك قول الله عزَّ وجلَّ ?يَا أَيُّهَا النَّاسُ إِنَّا خَلَقْنَاكُم مِّن ذَكَرٍ وَأُنثَى وَجَعَلْنَاكُمْ شُعُوباً وَقَبَائِلَ لِتَعَارَفُوا إِنَّ أَكْرَمَكُمْ عِندَ اللَّهِ أَتْقَاكُمْ إِنَّ اللَّهَ عَلِيمٌ خَبِيرٌ? سورة الحجرات آية 13.

وإن شهر رمضان الكريم بما يحمل من رسالة عملية تربوية في التقوى والتهذيب والتغيير إلى الأفضل هو مناسبة قيمة للتخلي عن العادات السيئة؛ فهو بمثابة ثورة تصحيح على جميع المسارات الحياتية، وهو فرصة ثمينة لتنظيم الحياة وتخليصها من الفوضى والرتابة والجمود لمن أراد ذلك.

كما يُعَدّ شهر رمضان اختباراً عمليّاً يتعلم المسلم كيف يهذب من سلوكياته وأفكاره، ويعيد النظر في بعض عاداته وتقاليده ومألوفاته، كذلك تقوية الإرادة الذاتية، وحسن المراقبة لله في كل الأعمال.

ومما لا شك فيه أن التدخين عادة سيئة للغاية وأنه حرام بفتوى العلماء لأنها من المهلكات للصحة والمال فكل اقتراب من أسباب الهلاك حرام شرعا، كما تمتد أضراره لتشمل الصحة والمال هذا بجانب الأضرار المادية والرائحة الكريهة للمدخن، وتعتبر إحدى طرق الموت البطيء حيث يمثّل تعاطي التبغ ثاني أهمّ أسباب الوفاة على الصعيد العالمي (بعد فرط ضغط الدم) ويقف، حالياً، كثير من حالات الوفيات التي تُسجّل في أوساط البالغين في شتى أرجاء العالم.

(وإذا استطاع الناس التخلي عن التدخين في نهار رمضان لمدة شهر، فلا شك أنها فرصة عظيمة للتوقف عن عادة التدخين).

ومفهوم العادة هي أنماط معتادة ومكتسبة ومتعلمة ومتكررة للفرد من السلوك وتحدث من ما قبل الشعور وليس بتفكير شعوري بشكل مباشر لأنها لا تلتقي مع تحليل الذات، والتعود هو تعلم بعد فترة من التعرض لمثير معين. وتتطور العادة بعمل النشاط عدة مرات وتصنع الخلايا العصبية في الدماغ مساراً ثابتاً لها صعب التغيير.

لذا علينا أن نعرف بأن ترك العادة ليس بالأمر السهل، بل يجب على من يريد الإقلاع عن العادات السيئة إعلان الحرب والجهاد ضد هذه العادات والصمود في وجهها حتى يتمكن بعون الله من التغلّب عليها، ذلك لأن العادات تتجذَّر في النفس فتصبح قوية وشرسة وفي المقابل تصبح إرادة الإنسان تجاهها ضعيفة. ولا شك أن الإنسان قادرٌ على ترك عاداته السيئة واستبدالها بعادات حسنة شريطة الإيمان بأن الله جل جلاله قد منحه هذه القدرة، يقول الله تعالى ?إِنَّ اللّهَ لاَ يُغَيِّرُ مَا بِقَوْمٍ حَتَّى يُغَيِّرُواْ مَا بِأَنْفُسِهِمْ? (سورة الرعد آية 11).

وأحد الأسباب الرئيسية لفقد الحماس هو فشل الإنسان في إقناع عقله الباطن بأهدافه. فالمدخن يعرف أن التدخين مضر وأنه يذهب بماله وصحته ولكن طالما لم يدخل ذلك لعقلك الباطن فإنك ستكون فاقداً للحماس. بل يمكن أيضا أن يكون العقل الباطن سعيداً بعملية التدخين بالرغم من رفض العقل الواعي لها!!

والتخلص من هذه العادة السيئة يكون بإقناع العقل الباطني بالهدف الجديد، بمنتهى البساطة أظهر له الجدية، إذا كان هدفك هو الإقلاع عن التدخين فاضغط على نفسك لعدة أيام بترك هذه العادة، بعد فترة سيقتنع عقلك الباطن بما تفعل وستبدأ في ترك التدخين من تلقاء نفسك. وخاصة إذا أقلعت عن تلك العادة لفترة أكثر من واحد وعشرين يوما فإن ذلك يعد رسالة قويه لعقلك الباطن أنك جاد في التغلب على تلك العادة.

وهناك أيضا تكنيك في البرمجة اللغوية العصبية اسمه parts integration technique, هذا التكنيك يساعد في التغلب على المقاومة التي تنبع من العقل الباطن نتيجة لعدم الانسجام الداخلي, فجزء منك قد يريد الإقلاع عن التدخين لأنه سيء وجزء منك قد لا يريده. هذا التكنيك يمكنك من جمع هذه الأجزاء على هدف واحد وهو الإقلاع عن تلك العادة وبالتالي يذهب بتلك المقاومة.

وهناك طريق ميسر للتخلص من التدخين في رمضان باتباع الخطوات التالية:

1-                قرَّر بشكل قاطع أنك تريد الإقلاع عن التدخين، فإن ذلك كما يقول الله تعالى: ?مِنْ عَزْمِ الأُمُور؟

2-                 استعن بالله وادعه مخلصاً أن يمنحك القوة والتوفيق لتحقيق ذلك، قال النبي (صلى الله عليه وسلم): (وإذا استعنت فاستعن بالله).

3-                ضع أمام عينيك دائمًا أخطار التدخين وعواقبه الوخيمة، وتذكَّر أن الله سيسألك عن الصحة، والعمر، والمال.

4-                 حاول أن تجد رفيقاً لك من المدخنين (قريب - صديق - زميل)؛ لتتعاهدا معاً على ترك التدخين، فهذا أدعى للخير، ويزيدك إصراراً على ترك التدخين، والمرء بإخوانه لا بنفسه فقط، قال الله تعالى: ?وَتَعَاوَنُواْ عَلَى الْبرِّ وَالتَّقْوَى وَلاَ تَعَاوَنُواْ عَلَى الإِثْمِ وَالْعُدْوَانِ?، وقول النبي (صلى الله عليه وسلم): (من دل على خير فله أجر مثل فاعله).

5-                 قرِّر أن تقتطع مبلغاً المال الذي كنت تصرفه على التدخين للتبرُّع به للفقراء واليتامى بشكل يومي؛ لأن الله تعالى يقول: ?وَمَا تُقَدِّمُوا لِأَنفُسِكُم مِّنْ خَيْرٍ تَجِدُوهُ عِندَ اللَّهِ هُوَ خَيْراً وَأَعْظَمَ أَجْراً؟.

6-                 استثمر الصيام في تدعيم قرارك؛ فكن أكثر قرباً لله ومراقبة له لقوله تعالى: ?مَا يَكُونُ مِن نَّجْوَى ثَلَاثَةٍ إِلَّا هُوَ رَابِعُهُمْ وَلَا خَمْسَةٍ إِلَّا هُوَ سَادِسُهُمْ وَلَا أَدْنَى مِن ذَلِكَ وَلَا أَكْثَرَ إِلَّا هُوَ مَعَهُمْ أَيْنَ مَا كَانُوا ثُمَّ يُنَبِّئُهُم بِمَا عَمِلُوا يَوْمَ الْقِيَامَةِ إِنَّ اللَّهَ بِكُلِّ شَيْءٍ عَلِيمٌ? (7) سورة المجادلة

7-                 سيتولد لديك صراع داخلى للعودة إلى التدخين؛ فتذكر قول الله تعالى: ?إِنَّ الَّذِينَ اتَّقَواْ إِذَا مَسَّهُمْ طَائِفٌ مِّنَ الشَّيْطَانِ تَذَكَّرُواْ فَإِذَا هُم مُّبْصِرُونَ?، ولا تنس قول الله تعالى: ?وَإِمَّا يَنزَغَنَّكَ مِنَ الشَّيْطَانِ نَزْغٌ فَاسْتَعِذْ بِاللّهِ إِنَّهُ سَمِيعٌ عَلِيمٌ؟.

8-                 تذكر أنك في شهر الصوم، وأن ذلك يقتضي ترك الخبائث والمنكرات، والتدخين من الخبائث والمضار التي يجب تركها قال تعالى: ?وَيُحِلُّ لَهُمُ الطَّيِّبَاتِ وَيُحَرِّمُ عَلَيْهِمُ الْخَبَآئِثَ؟

9-                 اعلم أن غالبية الانتكاسات تحدث خلال الأشهر الثلاثة الأولى بعد الامتناع عن التدخين، فعليك أن تكون مستعدّاً لمواجهة كل الظروف التي كانت تدعوك للتدخين، مثل: حالات (القلق - والتوتر - الانزعاج - إرضاء الآخرين)، وابحث عن وسائل معقولة ومشروعة؛ لأن التدخين لا يساعد المخ على حل أي مشكلة، وتذكَّر أن من يتقِ الله يجعل له مخرجاً.

10-  تذكَّر أن قوة الإرادة والعزيمة التي تتجلى في الصيام والامتناع عن المفطرات والشهوات هي عون كبير جدّاً على الإقلاع عن التدخين والتخفيف من آثاره الانسحابية إلى حد كبير؛ فاستعن بالصبر والصلاة، ولا تدع الفرصة تفوتك في رمضان.

- ماجستير صيدلة حيوية

http://www.al-jazirah.com/20100826/rn5.htm

 

Thu, 2010-08-26 03:00

عيادة مكافحة التدخين بالطائف توزع منشورات تحذر فيها من عواقب التدخين خلال شهر رمضان المبارك



صحيفة الطائف - هاشم عبدالله :


قامت عيادة مكافحة التدخين بالطائف منذ بداية شهر رمضان المبارك بتوزيع منشورات تحث من خلالها المدخنين بالإقلاع عن هذه العادة السيئة المميتة واستغلال هذا الشهر الكريم في الابتعاد عنه نهائياً أوضح ذلك لصحيفة الطائف منسق التوعية بعيادة مكافحة التدخين بصحة الطائف الأستاذ / دخيل الله بن حسين الثقفي حيث قال : قامت وزارة الصحة لهذا العام بعمل منشورات تحث فيها المدخنين استغلال هذا الشهر الكريم للإقلاع عن التدخين ولما يسببه من أمراض خطيرة على صحة الإنسان قد تؤدي إلى الوفاة



كما قام رئيس قسم الدراسات والأنظمة ببرنامج مكافحة التدخين بوزارة الصحة الدكتور جمال عبدالله باصهي بعمل هذه المنشورات وتوزيعها على جميع عيادات مكافحة التدخين بالمملكة كما أطلق المشرف العام على برنامج مكافحة التدخين بوزارة الصحة الدكتور ماجد المنيف مع إطلالة الشهر الكريم حملةعلى الشبكة العنكبوتية يطرح من خلالها رسائل توعوبة وعلاجية للأخوة المدخنين داعيا أن يستغلوا هذا الشهر الكريم في التخلص من التدخين.


 http://www.altaif.org/news.php?action=show&id=4538


المصدر: صحيفة الطائف


 


 

Thu, 2010-08-26 03:00

هيئة الإغاثة تتبرع بأجهـــزة لعيـــادة مكافحـــة التــدخين


 جدة :عبدالله الدوسي


تبرعت هيئة الإغاثة الإسلامية العالمية التابعة لرابطة العالم الإسلامي بكميات متنوعة من الأجهزة والمعدات المتخصصة في محاربة التدخين ، إلى عيادة مكافحة التدخين في منطقة عرعر ، مساهمة منها في دعم هذه العيادة حتى تؤدي دورها الصحي والعلاجي تجاه آلاف المدخنين الذين يلجأون إليها بغية الإقلاع عن هذه العادة السيئة.


واكد الأمين العام للهيئة الدكتور عدنان بن خليل باشا ، أن الهيئة ومن خلال مكتبها الإقليمي في منطقة الحدود الشمالية ،قدمت لعيادة مكافحة التدخين في عرعر عدداً من الأجهزة والمعدات صاحبة القدرة والفعالية في محاربة التدخين أو التخفيف من حدة آثارها السلبية ،لا سيما وإن هذه العادة وإن لم تتداركها الجهات المعنية تجلب الكثير من الأمراض مثل سرطان الرئة والقلب وتحصد أرواح الملايين من البشر سنوياً في كل أنحاء العالم.


وأضاف الباشا ان هذه الاهتمامات التي توليها الهيئة لمثل هذه العيادات في كل أنحاء المملكة هي جزء لا يتجزأ من دائرة نشاطاتها الإنسانية في مجال الخدمات الصحية والعلاجية.


تجدر الإشارة إلى أن هيئة الإغاثة الإسلامية العالمية وانطلاقاً من مبادئها الإنسانية لها دور فعال في محاربة مثل هذه الآفات المتعلقة بالتدخين والمخدرات معاً ،حيث قامت من قبل برعاية فعاليات الحملة الوطنية لمكافحة المخدرات بالعاصمة المقدسة وتحت شعار “مكة بلا مخدرات” وهدفت إلى تعريف المجتمع بمدى خطورة المخدرات ، وقد حققت هذه الفعاليات التي استمرت لمدة (10) أيام نجاحاً كبيراً في نشر التوعية وسط الشباب وتعريفهم بهذه الآفة خصوصاً.


كما أقامت الهيئة لهذا الغرض معارض متعددة في بعض الأسواق التجارية بالعاصمة المقدسة ووزعت المطبوعات التوعوية فيالطرق العامة واكتظت شوارع مكة المكرمة بإعلانات ولوحات تحث الشباب على نبذ هذه الآفة.


 http://www.alnadwah.com.sa/index.cfm?method=home.