Wed, 2013-01-02 09:05

 

 

تغيير العادات يساعد بالإقلاع عن التدخين

خلصت الجمعية الألمانية لأمراض الرئة والطب التنفسي أنه يمكن التخلص من التدخين من خلال تغيير الطقوس المصاحبة له.

وأوضحت الجمعية، التي تتخذ من مدينة فيرنه مقراً، أنه بدلا من تناول الشاي والقهوة، مع السجائر، يمكن اللجوء لشاي الأعشاب أو عصائر الفواكه، التي لا يتناسب مذاقها مع السجائر، ويمكن أيضا ممارسة رياضة المشي مثلا.

وأكدت الجمعية ضرورة تحديد موعد زمني حاسم للإقلاع عن التدخين تماماً، لافتة إلى أنه نادراً ما يؤدي الإقلاع التدريجي إلى النجاح. وأشارت إلى أن الأشخاص المحيطين بالمدخن يمكن أن يزيدوا من فرص نجاحه في الإقلاع عن التدخين, حيث يمكن لأصدقائه وأقاربه دعم رغبته في الإقلاع عن التدخين ويمكنهم أيضاً حثه وتشجيعه على تحقيق رغبته بهذا الشأن. غير أن الجمعية شددت على أهمية أن يمتلك الشخص نفسه دافعاً ذاتيا كي يتسنى له الإقلاع عن التدخين.

وللتعامل مع أوقات الأزمة، التي يشعر خلالها المدخن سابقاً برغبة شديدة في العودة للتدخين، أوصت الجمعية الألمانية بضرورة كتابة العوامل، التي دفعته في البداية للإقلاع عن التدخين؛ حيث يُسهم ذلك في تشجيعه على المثابرة والثبات على قراره.

وأشارت الجمعية الألمانية إلى أن الحصول على مكافآت بسيطة نظير الأهداف، التي يتم تحقيقها، يمكن أن يساعد في الثبات والمثابرة أيضاً على تنفيذ القرار، لافتةً إلى أنه يمكن شراء هذه المكافآت من الأموال، التي تم ادخارها بالفعل بفضل الإقلاع عن التدخين.

وأوضحت أن استخدام بعض مستحضرات النيكوتين مثل العلكة أو اللاصقة يمكن أن يساعد في الحد من الرغبة بالتدخين والتقليل من أعراض الانسحاب في بداية الإقلاع عن التدخين، لافتة إلى أن ممارسة الرياضة لها تأثير معوض لتأثير النيكوتين على رفع الحالة المزاجية بالمخ، مما يحد أيضا من الرغبة في التدخين.

Tue, 2013-01-01 09:39

طبيب هندي يؤكد أنها معركة ‬3 أسابيع ويذكر ‬20 فائدة للإقلاع

ابدأ عام ‬2013 بقرار حاسم ضدّ التدخين

تايمز أوف إنديا

مع دخولنا اليوم الأول من العام الجديد ‬2013، فان من القرارات المهمة التي سيتخذها كل منا جانب يتعلق بتحسين حالته الصحية بشكل عام من خلال تخلصه من العوارض او العادات غير الصحية في حياته، ومنها ممارسة الرياضة او اتباع حمية غذائية او محاولة تحقيق التوازن في ما يأكل، من حيث الكمية والنوعية للتخلص من الوزن الزائد او الاقلاع عن التدخين. ويقول الدكتور فيهانغ فاهيا الطبيب النفسي في مستشفى بريتش كاندي في مومباي: «سيكون الامر صعباً في البداية، ولكن هل تعلم ان الامر كله لا يستغرق اكثر من ثلاثة اسابيع لتموت الرغبة الجامحة لديك في التدخين، وكل ما تحتاجه هو ان تجعل حياتك اليوم مليئة وحافلة بالاعمال المتنوعة والنشاط، وخالية من اوقات الفراغ، وهذا بالضرورة يجعلها اكثر تنظيماً وترتيبا واكثر متعة وجماًلا».

كما يسرد فاهيا ‬20 فائدة للاقلاع عن التدخين وهي:

-- نقاء الجسم ليصبح مثل جسد الطفل، حيث يعود اليك الضغط الطبيعي للدم والمعدل الطبيعي والمنتظم لنبضات القلب.

-- التخلص نهائياً من السعال: فور توقفك عن السجائر سيقل السعال وتخف حدته، ليعود اليك تنفسك العادي وانتظام عمل الرئتين في بيئة صحية.

-- اذا اقلعت عن التدخين فان حياتك الجنسية ستشهد تحسنا كبيرا، اضافة الى ان شكلك ومنظرك العام سيصبح اكثر جاذبية وقبولاً لدى شريكة حياتك.

-- اختفاء الرائحة المنتنة والكريهة للمدخن، ما يزيدك جاذبية لدى كل من هم حولك، وسيصبح مسكنك ومكان اقامتك نظيفاً وجميل الرائحة.

-- يقلل مشكلات الخصوبة وضعف البصر وضمور العضلات، وضعف الاسنان وتساقطها وامراض اللثة وهشاشة العظام.

-- إطالة عمر المدخن: اذا اردت ان تعيش لترى احفادك فلابد لك من ان تترك التدخين الذي يزيد فرص موتك بـ‬10 مرات عن غير المدخن.

-- تحسن المنظر والاحساس: يسبب التدخين الشيخوخة المبكرة.

-- لا مزيد من ازمات ضيق النفس: لو حاولت احصاء عدد المرات التي شعرت فيها بعدم الارتياح وضيق في التنفس لمجرد مشيك لمدة دقيقتين، كل هذا بسبب وجود النيكوتين في جسمك، وفور اقلاعك عن التدخين ينخفض مستوى اوكسيد الكربون، وهذا سيعيد اليك عملية التنفس بصورة طبيعية منتظمة.

-- ستشعر كما لو انك بطل خارق: اقلاعك عن التدخين يعيد اليك قوتك وثقتك بنفسك.

-- تقليل مشكلات القلب والجلطات بنسبة ‬50٪، اضافة الى انه يبعد مخاطر السرطان عن الرئتين والحنجرة والفم.

-- عودة أجهزتك الحسية الى عملها الطبيعي، وستبدأ الاعصاب التالفة او المدمرة بالنمو مجدداً، لتعود اليك حواسك الخمس بقوتها الطبيعية.

-- توفير المال: وبعد سنوات من اقلاعك عن التدخين ستشعر بالدهشة الى حد الصدمة لرؤيتك الفلوس متوافرة بين يديك .

-- يقود التدخين الى سلسلة من الاعراض المرضية، مثل السعال والتحسس في الصدر والام في الفم وتقرحات في المعدة، وغير ذلك من المتاعب.

-- ستوظف التوتر والضغط النفسي بطريقة صحية: يعتقد جميعنا بشكل عام ان السيجارة تخفف من شعورنا بالتوتر، لكن هذا الاعتقاد غير صحيح، وفي الحقيقة فان العكس هو الصحيح، لانك حينما تدخن سيجارة يزداد جسمك توتراً ليخف مستوى الاوكسجين في الدماغ وتشعر بضعفك.

-- انتقال سليم وجيد للاوكسجين: فور توقفك عن التدخين يقل مستوى اول اوكسيد الكربون، مما يزيد مستوى الهيموغلوبين في الجسم، ما يزيد من فاعلية انتقال الاوكسجين في مختلف انحاء الجسم.

-- يقلل مخاطر السرطان: السيجارة غالباً ما تكون اداة للسرطان، وكلما زاد تدخينك كلما زادت فرص تعرضك للاصابة باشكال وانماط من السرطان في الفم والحنجرة والمريء والرئتين.

-- تصبح صحة الفم جيدة: صحة الفم ضرورية للصحة العامة لاي منا، ولا شك في ان استمرارك في التدخين يلحق اذى يوميا بصحة الفم، ويقلل قدرتك على اللمس والتذوق والاحساس ويؤذي الاسنان واللثة.

-- يصبح جهاز المناعة اقوى: خلال ايام قلائل من اقلاعك عن التدخين يعود جهاز المناعة في جسمك لينمو ويتحسن، ما يقلل من فرص سقوطك فريسة للمرض ويبعدك عن المتاعب الصحية، مثل نوبات البرد والانفلونزا.

-- ستكون أسرتك آمنة: استمرارك في التدخين لا يلحق اضراراً بك وحدك، بل افراد اسرتك الذين تحبهم ويصبحون مدخنين سلبيين.

-- ستشعر بانك متدفق بالطاقة والنشاط: فور توقفك عن التدخين ستنتظم الدورة الدموية في جسمك، وهو ما يعني حسن انتقال الاوكسجين وتوزيعه لتشعر بالحيوية والنشاط.

Tue, 2013-01-01 09:17

مفاهيم ومعلومات حول الضغط والكوليسترول وأمراض القلب

أ. محمد سامي عودة*

من المعروف أن ارتفاع ضغط الدم يزيد من اجهاد الأوعية الدموية في عملية ضخ الدم إلى القلب، مما يجعلها عرضة للاختراق من قبل الدهون الضارة والتي يزيد تراكمها من نسبة احتمالات إصابتك بجلطة قلبية، لذلك فمن الطبيعي أن نعتبر معدل الكولسترول أهم بكثير من ضغط الدم فيما يخص صحة القلب، والملاحظ أن المصابين بارتفاع ضغط الدم يقومون بمتابعة وقراءة مستويات الضغط بشكل يومي وهي خطوة غير صحيحة فالصحيح في حالات التشخيص بارتفاع معدلات ضغط الدم أن يتم أخذ العلاج المناسب والقيام بعمل برنامج طبي وغذائي بإشراف الطبيب المعالج وبعد ذلك تتم المتابعة بشكل اسبوعي وليس يومي، ويعتقد الكثير من مرضى ارتفاع ضغط الدم بأن الارهاق والاحساس بالاجهاد والتعب سببه ارتفاع ضغط الدم في حين أن الصحيح أن الفكرة هي على العكس تماماً فالاجهاد وافراز هرمون الأدرينالين نتيجة الإعياء هو ما يسبب ارتفاع ضغط الدم، وهنا ليس عليك أن تقوم بقياس ضغط دمك بل عليك القيام بالراحة التامة ومتابعة أخذ الدواء اللازم حسب البرنامج، كما أن البعض يعتقد أن الاحساس بالصداع المفاجئ قد يؤدي بك إلى حدوث جلطة وهذا أمر غير صحيح وكل ما عليك هو اتباع برنامجك الدوائي والغذائي واتباع نمط حياة صحي ولا تقلق فالقلق سيقودك للكثير من الأزمات النفسية وربما المرضية.


والكثير من مرضى الضغط وغيرهم من الأصحاء المهتمون يتساءلون كيف يمكن المحافظة على معدل ضغط آمن وصحي والجواب بسيط جداً، يمكنك المحافظة على معدل ضغط الدم بممارسة التمارين والمحافظة على وزن صحي ومثالي، كما يفضل تجنب الأطعمة الغنية بملح الطعام (الصوديوم) ويبقى التطبيق مرهون بالأشخاص أنفسهم.

ولأننا أشرنا للصوديوم فإنّ تناول الكثير منه يمكن أن يؤدي الى احتباس الدم بالسوائل ولأنّ كل حالة طبية تعتبر مختلفة فإنّ الطبيب سيخبر المريض بكمية السوائل والصوديوم الواجب تناولها يومياً، وهذا في حالات المرضى الذين يعانون من ارتفاع ضغط الدم أو مشاكل بالكلى بالإضافة الى انسداد الشرايين التاجية.

ولصحَّة القلب، بالإضافة طبعاً للفحوصات والمتابعات الطبية الدقيقة خصوصاً للمرضى وبالنسبة للأصحاء فإن اتباع نمط حياة صحي كفيل بالتقليل جداً من مخاطر أمراض الضغط والقلب والشرايين وعادة ما يشير الأطباء إلى أنه يجب التَّقليلُ من كمِّية ما يتناوله المرءُ من الدُّهون المشبَعة والمهدرَجة، والمقصود بالدهون المشبعة هي الدهون التي تحتفظ بصلابتها في درجة حرارة الغرفة بينما غير المشبعة تكون سائلة في نفس درجة الحرارة، وتقوم الدهون المشبعة برفع نسبة الكولسترول في الدم مما يؤدى إلى زيادة خطر حدوث مرض تصلب الشرايين وأمراض القلب كما أن تناول كميات زائدة من الدهون قد يؤدى إلى السمنة التي تجلب معها العديد من المشاكل الصحية ومن أهمها أمراض القلب والشرايين، لذلك قام الكثير من النشطاء بشن الكثير من الحروب على ما يسمى مطاعم الوجبات السريعة لأنها تعتبر المصدر الأول في عالم الدهون المشبعة، ويحتوي السمنُ النَّباتِي والزبدة على أنواع مختلفة من الدُّهون، ولكنَّ السمنَ النَّباتِي يكون أقلَّ اشباعاً بالدهون من الزبدة عادة، وتوجد الدهون المشبعة في اللحوم والكبدة والزبدة والكريمة ومنتجات الألبان الكاملة الدسم، كذلك في زيت النخيل وزيت جوز الهند، أما الدهون المهدرجة وهي تسمى أيضاً الدهون المتحولة، وهي التي تصنع من الزيوت النباتية بعد تحويلها الى زبدة صلبة او سمن نباتي، ويكون الهدف من هذه العملية هو اطالة مدة صلاحية هذه الزيوت بعد تحويلها من الحالة السائلة الى الحالة الصلبة وكذلك تحسين مذاقها ورائحتها وهذا التحويل يتم بهدرجة الزيوت النباتية أي اضافة ذرات الهيدروجين اليها لتحويل الروابط غير المشبعة بين جزيئات الاحماض الدهنية الى روابط مشبعة، وتعتبر الدهون المتحولة مثل باقي الدهون المشبعة تسبب ارتفاع نسبة الكوليستيرول في الدم وتوجد هذه الدهون المتحولة أو المهدرجة عادة في انواع كثيرة من الحلوى، البسكويت، الوجبات الخفيفة الجاهزة، الاطعمة المقلية والمخبوزات، لذلك عليك بالتقليل من هذه الدهون لتبقى بعيداً عن المخاطر التي قد تسببها.

وفيما يتعلق بفصل الشتاء فهناك عدد من الدراسات قد أظهرت أن معدلات الوفيات تزداد أثناء هذا الفصل من السنة، كما أن ضغط الدم يزداد أيضا، ووفقا لبعض الأبحاث فإن ازدياد عدد الوفيات بنسبة 70% خلال الشتاء يعود إلى حدوث النوبات القلبية والسكتات الدماغية وأمراض القلب والأوعية الدموية الأخرى وهناك بعض الدراسات التي حذرت من فصل الشتاء وخطورته وهي دراسات متأخرة فقد قام الخبراء البريطانيون بإجراء دراسة موسعة حول موضوع زيادة عدد المصابين بالنوبة القلبية أثناء الشتاء إذ تمت الدراسة على أكثر من 84 ألف مستشفى، حيث تبين أن الاختلاف الذي يحصل في درجة الحرارة يؤدي إلى انتشار ميكروبات معينة على رأسها ميكروب الانفلونزا التي تزيد بدورها من نسبة التعرض للنوبات القلبية وذلك بعد تغير درجات الحرارة ويستمر في الانتشار حوالي 28 يوماً.


ومما لاحظه الباحثون أنه وعند انخفاض درجات الحرارة فإن ذلك يسبب ارتفاعاً في ضغط الدم الأمر الذي يشكل خطر الإصابة بأمراض القلب، وبسبب الشعور بالبرد فإن الكثير من الأشخاص لا يقوم بأداء التمارين الرياضية في فصل الشتاء، لتزداد بذلك عوامل الخطورة، لأن الدم لا يتحرك في الجسم مما يزيد نسبة التعرض لإنسداد الشرايين الأمر الذي من شأنه أن يحدث النوبات القلبية، وبالتأكيد يزداد إقبال معظم الناس على تناول السكريات والنشويات في فصل الشتاء في محاولة لرفع درجة حرارة أجسامهم وبالتالي الشعور بالدفء والحرارة، الأمر الذي يزيد كذلك من ارتفاع الكوليسترول وضغط الدم مما يؤدي إلى حدوث الجلطات القلبية وكما بين الأطباء فإنه لا يمكن التحكم في درجة حرارة الطقس ولكن يمكن الوقاية من الإصابة بأمراض الشتاء وذلك عن طريق ارتداء الملابس السميكة، والمحافظة على إبقاء جو المنزل دافئاً ونظيفاً كما يجب تعقيم المنزل باستخدام مواد التعقيم، وعدم قضاء الوقت الطويل في الطقس البارد خارج المنزل أما بالنسبة لاؤلئك الأشخاص الذين يوصف لهم علاجاً معياًن في الشتاء لمنع التعرض لارتفاع ضغط الدم عليهم أن يلتزموا بتناول الأدوية وفي موعدها المحدد.

 

* التثقيف الصحي

Mon, 2012-12-31 09:26

ما تأثير التدخين على المخ؟

كتبت فاطمة إمام

يوضح لنا الدكتور مجدى بدران، عضو الجمعية المصرية للحساسية والمناعة واستشارى أطفال وزميل معهد الطفولة، أن التدخين المزمن يؤدى إلى إحداث ضيق وتصلب شرايين المخ، مما يقلل من وصول الدم والأكسجين إلى المخ، كما يؤدى إلى زيادة معدلات الإصابة بجلطات المخ وحدوث النسيان.

ويبين دكتور مجدى أن التدخين يؤدى إلى انخفاض القدرة على التركيز، نتيجة نقص الدم والأوكسجين، وزيادة غاز أول أكسيد الكربون الذى يمنع امتصاص الأوكسجين إلى الدم، مما يقلل من وصول القدر الكافى من الأكسجين للمخ، وهذا بالتالى يضعف القدرة على التفكير والتركيز، وقد يصل الأمر إلى الإصابة الصمم، نتيجة ضعف أعصاب السمع.

ويوصى د. مجدى بالإقلاع عن التدخين من خلال عدة خطوات هى:

- العزيمة القوية.

- عدم الخوف.

- إعلان النية على مقاطعة التدخين.

- تحديد يوم بدء المقاطعة.

- شرب السوائل خاصة الماء وعصائر الفاكهة خاصة العنب والحمضيات.

- الرياضة.

 

 

Mon, 2012-12-31 09:20

التدخين يزيد من فرص الإصابة بسرطان المبيض الموسينى

كتبت: ريهام ماهر

ربط العلماء بين التدخين واحتمال فرص الإصابة بسرطان المبيض، وهو من أكثر الأورام شيوعا بين النساء، حيث قام مجموعة من الباحثين بمجال الدراسات الوبائية لسرطان المبيض بجامعة إكسفورد بإجراء دراستين بالصين.

وقد شملت الدراستان بيانات خاصة لـ28,114 امرأة تعانى من سرطان المبيض و94,942 امرأة لا تعانى من الإصابة بسرطان المبيض.

وأوضح العلماء أنه من قبل كان هناك ارتباط ضعيف بين التدخين وسرطان المبيض ولكن الدراسة أكدت العلاقة بين أحد أنواع سرطان المبيض (الورم الموسينى) والذى يمثل حوالى 15% من نسبة الإصابة بسرطان المبيض والتدخين.

ومن المعايير التى أخذها الباحثون فى عين الاعتبار أثناء الدراسة مؤشر كتلة الجسم، واستخدام وسائل منع الحمل وتناول الكحول والعلاج الهرمونى بعد انقطاع الطمث.

كما ثبت أثناء الدراسة أن تناول الشاى الأخضر وممارسة التمارين الرياضية والرضاعة الطبيعية وتجنب الإصابة بالسمنة تقلل من فرص الإصابة بسرطان المبيض الموسينى.

Mon, 2012-12-31 09:08

دراسة بريطانية تؤكد وجود علاقة بين تراجع الذاكرة والتدخين

لندن (أ.ش.أ)

كشفت دراسة علمية حديثة أجريت فى جامعة كينجز كوليج بالعاصمة البريطانية لندن أن التدخين وارتفاع ضغط الدم وزيادة الوزن، عوامل ثلاثة تتسبب فى تلف المخ بدرجات متفاوتة، مما يلحق الضرر بالذاكرة والقدرة على التعلم والتفكير، وهو ما يفسر تدهور الإدراك المعرفى لدى الأشخاص فى سن الشيخوخة، والذى أصبح أكثر شيوعا.

وعمد الباحثون، فى دراستهم التى نشرت على شبكة الإنترنت، إلى الربط بين احتمالية الإصابة بالنوبات القلبية أو السكتة الدماغية وبين حالة المخ، وتم بعد ذلك جمع البيانات الخاصة بالحالة الصحية وأنماط الحياة لـ 8 آلاف و800 شخص ممن تجاوزت أعمارهم 50 عاما، أجريت لهم اختبارات للقدرات الذهنية مثل إعطائهم كلمات

جديدة ليتعلموها أو أسماء للعديد من الحيوانات فى دقيقة واحدة لاختبار مدى قدرتهم على التذكر.

وأظهرت النتائج أن خطر الإصابة بالنوبات القلبية أو السكتة الدماغية، يرتبط بشكل كبير بتدهور النواحى الإدراكية المعرفية للإنسان، حيث أظهرت المجموعة الأكثر تدهوراً من الناحية المعرفية أنها الأكثر عرضة لهذا الخطر، بالإضافة إلى وجود "علاقة ثابتة" بين التدخين وانخفاض مستوى الأداء فى الاختبارات التى أجريت.

وقال الباحثون "إن تدهور الإدراك المعرفى أصبح يؤثر على الأداء اليومى والحالة الصحية لعدد متزايد من الأشخاص خاصة فى سن الشيخوخة"، مشيرين إلى أنهم تمكنوا من تحديد عدد من عوامل الخطر التى يمكن أن ترتبط بتدهور متسارع فى الناحية الإدراكية – المعرفية، وهى عوامل يمكن تعديلها.

وأضاف الباحثون "لقد ربطت الأبحاث مرارا بين التدخين وارتفاع ضغط الدم من ناحية، وبين زيادة خطر تدهور الإدراك المعرفى والإصابة بالخرف من ناحية أخرى، وتضيف هذه الدراسة المزيد من الأهمية لتلك الأدلة ".

 

Sat, 2012-12-29 09:11

حملة «صادمة» ضد التدخين في انجلترا

bbc

أطلقت في إنجلترا سلسلة من الإعلانات الحكومية شديدة اللهجة، تصوّر أشخاصا يدخنون سجائر تتدلى منها الأورام.

وتحمل الحملة رسالة للمدخنين بأن تدخين 15 سيجارة فقط يمكن أن يتسبب في تحول بيولوجي يؤدي إلى أورام سرطانية.

كما تحمل رسالة أخرى بأن نظام الرعاية الصحية يوفر وسائل طبية للمساعدة في الإقلاع عن التدخين بالمجان في الصيدليات

وتكلفت الحملة الحالية 2.7 مليون جنيه استرليني (أكثر من أربعة ملايين دولار)، وتذاع إعلاناتها حتى فبراير/ شباط 2013 عبر التلفزيون والانترنت وكذلك من خلال ملصقات.

ويرى مراقبون أن هذه الصياغة تشكل عودة إلى حملات الدعاية باستخدام الصدمة.

ويقول دايم سالي ديفيز مستشار الحكومة البريطانية للشؤون الطبية إن المدخنين مازالوا يقللون من خطورة ما يصاحب التدخين من مخاطر صحية.

وقال "نريد أن يفهم المدخنون أن كل علبة سجائر يدخنونها تزيد مخاطر الإصابة بالسرطان."

وأعلنت هيئة أبحاث السرطان في بريطانيا دعمها للحملة.

وقال مديرها التنفيذي هاربال كومار "الحملات شديدة اللهجة مثل هذه الحملة توضح أضرار التدخين، وهو ما يمكن أن يشجع الناس على الإقلاع أو حتى منعهم من البدء بالتدخين في المقام الأول."

وهذه هي أول حملة من نوعها منذ ثماني سنوات، عندما أطلقت الحكومة حملة بعنوان (السجائر الدسمة).

وتأتي هذه الحملة في أعقاب حملة "ستوبتوبر Stoptober" التي سجل فيها أكثر من 270 ألف شخص في محاولة للإقلاع عن التدخين طوال شهر أكتوبر/ تشرين الأول الماضي.

Sat, 2012-12-29 09:05

أمانة جدة تراقب المقاهي المخالفة لقرار منع التدخين.. إلكترونيا

سعد آل منيع - جدة

أطلقت أمانة محافظة جدة حملة للتبليغ عن المقاهي المخالفة لقرار منع التدخين عبر الموقع الالكتروني لامانة جدة وذلك بعد رصد العديد من المقاهي التي تعمل في الخفاء وتستخدم الابواب الخلفية لاستقبال الزبائن.

«المدينة» قامت بجولة على عدد من المقاهي التي لم تلتزم بقرار منع التدخين وتقديم المعسلات والشيش للزبائن وعمدت الى اغلاق الابواب الامامية وتغطية الواجهة بالستائر واستخدام الابواب الخلفية لدخول الزبائن في محاولة للالتفاف على القرار وتحدي قرار الامانة. وعلمت «المدينة» ان الامانة وقبل تطبيق القرار قامت بحملة على المقاهي المخالفة وتم انذارها وبعد تاريخ تطبيق القرار تم التعميم على البلديات الفرعية بقيام مراقبيها بجولات ميدانية على المقاهي المخالفة والتي تقدم الشيش والمعسلات للزبائن واتخاذ اجراءات لإغلاقها ومصادرة المعسلات والشيش للمقاهي التي لا تلتزم بقرار منع التدخين داخل المقاهي.

واضافت المصادر ان الأمانة قامت بتنفيذ القرار الوزاري والذي ينص بعدم بيع الشيش والمعسلات في الأماكن المغلقة برقم وزاري صادر 218 وتاريخ 16/8/1422هـ، ويقضي بغرامات مالية وإغلاق المقاهى في حال تكرار المخالفة.

وعن عدم فاعلية الجولات الميدانية التي يقوم بها مراقبو الامانة على المحلات والمقاهي المخالفة اكدت المصادر ان الامانة لم تكتف بالجولات الميدانية التي يقوم بها مراقبو الامانة والبلديات الفرعية بل تم اطلاق حملة منذ الاسبوع الماضي للابلاغ عن المقاهي المخالفة وذلك من خلال الموقع الالكتروني لامانة جدة.ودعت المواطنين والمقيمين للابلاغ عن المخالفين حيث يتم استقبال البلاغ من خلال كتابة اسم المبلغ ورقم الجوال ومعلومات عن اسم المقهى وموقعه ليتم ارسال مراقبي الامانة على الموقع للتأكد من البلاغ وفي حالة رصد مخالفة منع القرار سيتم تطبيق الغرامة مع الاغلاق ومصادرة المعسلات والشيش.

Sat, 2012-12-29 08:55

جمعية لمكافحة التدخين في قطر

محمد صلاح:

علمت "الشرق" ان هناك دراسة لإطلاق جمعية مكافحة التدخين في قطر لتعنى بممارسة أنشطة توعية موجهه لأفراد المجتمع توضح مخاطر مشتقات التبع ونتائج وتأثيرات التدخين على الصحة العامة والبيئة.

وستعمل الجمعية الجديدة على توحيد الجهود الخاصة بمكافحة التدخين التي تبذلها كافة الجهات بهدف تركيزها والاستفادة منها بشكل أكبر وأعمق اثرا.

يذكر أن قطر تدرس جديا اتخاذ حزمة من الإجراءات والتدابير الصارمة للحد من التدخين ، ومن بين تلك التدابير المحتملة زيادة معدلات الضرائب التي سوف يتم فرضها على السجائر ومنتجات التبغ الأخرى.

ومن بين الإجراءات الأخرى التي تحاول من خلالها قطر الحد من معدلات التدخين باعتباره من العادات التي لها تداعيات غاية في الخطورة على صحة الإنسان، هي فرض مبالغ مالية كبيرة في شكل جزاءات يتم تحصيلها من الأشخاص الذين يمارسون التدخين أو حتى يستنشقون منتجات التبغ في الأماكن المحظور قانونيا الإقدام على مثل تلك الأنواع من الممارسات فيها.

وتؤكد السلطات القطرية على أن التفكير في هذه الخطوة يأتي في إطار الجهود المكثفة التي تقوم بها في سبيل إنجاز الأهداف المحددة في "خطة التنمية الوطنية" خلال الفترة من 2011 إلى 2016.

Thu, 2012-12-27 11:43

 النيكوتين تبقى آثاره في مخ المدخّن

توصل علماء سويسريون إلى أن نيكوتين السجائر يخلف آثارا في مخ المدخنين تصاحبهم مدة طويلة، فالتدخين يخفض كمية بروتين "غلوتامين أم جي أل يو آر 5" المسؤول عن استقبال عدد من المواد إلى الخلايا العصبية.

فقد اكتشف هؤلاء العلماء أن مادة النيكوتين الموجودة في السجائر وغيرها من منتجات التبغ تخلف آثارا في مخ المدخنين أقوى مما يعتقد، وهذه الآثار تصاحب الإنسان مدة أطول مما كان يظن العلماء حتى الآن.

ورجح الباحثون في الدراسة -التي نشرتها مجلة "بروسيدنغز" التابعة للأكاديمية الأميركية للعلوم الأربعاء- أن تساهم النتائج التي توصلوا إليها في تطوير عقار مضاد لإدمان النيكوتين.

وأوضح الباحثون -الذين يعملون تحت إشراف الأستاذ الدكتور غريغور هازلر في جامعة برن- أن التدخين يخفض لدى المدخن كمية بروتين "غلوتامين أم جي أل يو آر 5"، وهو البروتين الذي يستقبل عددا من المواد إلى الخلايا العصبية من خلال التصاقه ببروتينات مستقبلة موجودة على غشاء هذه الخلايا، مما يؤدي بدوره إلى سلسلة من التفاعلات داخل الخلية.

ومن بين هذه البروتينات المستقبلة بروتين "غلوتامين أم جي أل يو آر 5" الذي يعرف عنه العلماء -من خلال دراسات أجريت على الحيوان- أنه يلعب دورا هاما في إصابة المدخن بالإدمان، خاصة فيما يتعلق بإدمان النيكوتين والكوكايين.

وحقن الباحثون 14 مدخناً و14 مدخناً سابقاً و14 من غير المدخنين بعلامة مشعة ترتبط ببروتين "أم جي أل يو آر 5"، وذلك لتتبع هذا البروتين في الجسم ومعرفة المكان الذي يصل إليه ومقدار هذا البروتين في هذا المكان، من خلال ما يعرف بتقنية التصوير المقطعي بالإصدار البوزيتروني.

وتبين للباحثين أن كمية مستقبل "أم جي أل يو آر 5" كانت أقل لدى المدخنين بنسبة 20% مقارنة بغير المدخنين، بل وبنسبة تصل إلى 30% في بعض مناطق المخ، في حين كانت هذه النسبة أقل بواقع 10 إلى 20% لدى غير المدخنين الذين أقلعوا عن التدخين قبل نحو عامين في المتوسط.