Mon, 2012-12-31 09:20

التدخين يزيد من فرص الإصابة بسرطان المبيض الموسينى

كتبت: ريهام ماهر

ربط العلماء بين التدخين واحتمال فرص الإصابة بسرطان المبيض، وهو من أكثر الأورام شيوعا بين النساء، حيث قام مجموعة من الباحثين بمجال الدراسات الوبائية لسرطان المبيض بجامعة إكسفورد بإجراء دراستين بالصين.

وقد شملت الدراستان بيانات خاصة لـ28,114 امرأة تعانى من سرطان المبيض و94,942 امرأة لا تعانى من الإصابة بسرطان المبيض.

وأوضح العلماء أنه من قبل كان هناك ارتباط ضعيف بين التدخين وسرطان المبيض ولكن الدراسة أكدت العلاقة بين أحد أنواع سرطان المبيض (الورم الموسينى) والذى يمثل حوالى 15% من نسبة الإصابة بسرطان المبيض والتدخين.

ومن المعايير التى أخذها الباحثون فى عين الاعتبار أثناء الدراسة مؤشر كتلة الجسم، واستخدام وسائل منع الحمل وتناول الكحول والعلاج الهرمونى بعد انقطاع الطمث.

كما ثبت أثناء الدراسة أن تناول الشاى الأخضر وممارسة التمارين الرياضية والرضاعة الطبيعية وتجنب الإصابة بالسمنة تقلل من فرص الإصابة بسرطان المبيض الموسينى.

Mon, 2012-12-31 09:08

دراسة بريطانية تؤكد وجود علاقة بين تراجع الذاكرة والتدخين

لندن (أ.ش.أ)

كشفت دراسة علمية حديثة أجريت فى جامعة كينجز كوليج بالعاصمة البريطانية لندن أن التدخين وارتفاع ضغط الدم وزيادة الوزن، عوامل ثلاثة تتسبب فى تلف المخ بدرجات متفاوتة، مما يلحق الضرر بالذاكرة والقدرة على التعلم والتفكير، وهو ما يفسر تدهور الإدراك المعرفى لدى الأشخاص فى سن الشيخوخة، والذى أصبح أكثر شيوعا.

وعمد الباحثون، فى دراستهم التى نشرت على شبكة الإنترنت، إلى الربط بين احتمالية الإصابة بالنوبات القلبية أو السكتة الدماغية وبين حالة المخ، وتم بعد ذلك جمع البيانات الخاصة بالحالة الصحية وأنماط الحياة لـ 8 آلاف و800 شخص ممن تجاوزت أعمارهم 50 عاما، أجريت لهم اختبارات للقدرات الذهنية مثل إعطائهم كلمات

جديدة ليتعلموها أو أسماء للعديد من الحيوانات فى دقيقة واحدة لاختبار مدى قدرتهم على التذكر.

وأظهرت النتائج أن خطر الإصابة بالنوبات القلبية أو السكتة الدماغية، يرتبط بشكل كبير بتدهور النواحى الإدراكية المعرفية للإنسان، حيث أظهرت المجموعة الأكثر تدهوراً من الناحية المعرفية أنها الأكثر عرضة لهذا الخطر، بالإضافة إلى وجود "علاقة ثابتة" بين التدخين وانخفاض مستوى الأداء فى الاختبارات التى أجريت.

وقال الباحثون "إن تدهور الإدراك المعرفى أصبح يؤثر على الأداء اليومى والحالة الصحية لعدد متزايد من الأشخاص خاصة فى سن الشيخوخة"، مشيرين إلى أنهم تمكنوا من تحديد عدد من عوامل الخطر التى يمكن أن ترتبط بتدهور متسارع فى الناحية الإدراكية – المعرفية، وهى عوامل يمكن تعديلها.

وأضاف الباحثون "لقد ربطت الأبحاث مرارا بين التدخين وارتفاع ضغط الدم من ناحية، وبين زيادة خطر تدهور الإدراك المعرفى والإصابة بالخرف من ناحية أخرى، وتضيف هذه الدراسة المزيد من الأهمية لتلك الأدلة ".

 

Sat, 2012-12-29 09:11

حملة «صادمة» ضد التدخين في انجلترا

bbc

أطلقت في إنجلترا سلسلة من الإعلانات الحكومية شديدة اللهجة، تصوّر أشخاصا يدخنون سجائر تتدلى منها الأورام.

وتحمل الحملة رسالة للمدخنين بأن تدخين 15 سيجارة فقط يمكن أن يتسبب في تحول بيولوجي يؤدي إلى أورام سرطانية.

كما تحمل رسالة أخرى بأن نظام الرعاية الصحية يوفر وسائل طبية للمساعدة في الإقلاع عن التدخين بالمجان في الصيدليات

وتكلفت الحملة الحالية 2.7 مليون جنيه استرليني (أكثر من أربعة ملايين دولار)، وتذاع إعلاناتها حتى فبراير/ شباط 2013 عبر التلفزيون والانترنت وكذلك من خلال ملصقات.

ويرى مراقبون أن هذه الصياغة تشكل عودة إلى حملات الدعاية باستخدام الصدمة.

ويقول دايم سالي ديفيز مستشار الحكومة البريطانية للشؤون الطبية إن المدخنين مازالوا يقللون من خطورة ما يصاحب التدخين من مخاطر صحية.

وقال "نريد أن يفهم المدخنون أن كل علبة سجائر يدخنونها تزيد مخاطر الإصابة بالسرطان."

وأعلنت هيئة أبحاث السرطان في بريطانيا دعمها للحملة.

وقال مديرها التنفيذي هاربال كومار "الحملات شديدة اللهجة مثل هذه الحملة توضح أضرار التدخين، وهو ما يمكن أن يشجع الناس على الإقلاع أو حتى منعهم من البدء بالتدخين في المقام الأول."

وهذه هي أول حملة من نوعها منذ ثماني سنوات، عندما أطلقت الحكومة حملة بعنوان (السجائر الدسمة).

وتأتي هذه الحملة في أعقاب حملة "ستوبتوبر Stoptober" التي سجل فيها أكثر من 270 ألف شخص في محاولة للإقلاع عن التدخين طوال شهر أكتوبر/ تشرين الأول الماضي.

Sat, 2012-12-29 09:05

أمانة جدة تراقب المقاهي المخالفة لقرار منع التدخين.. إلكترونيا

سعد آل منيع - جدة

أطلقت أمانة محافظة جدة حملة للتبليغ عن المقاهي المخالفة لقرار منع التدخين عبر الموقع الالكتروني لامانة جدة وذلك بعد رصد العديد من المقاهي التي تعمل في الخفاء وتستخدم الابواب الخلفية لاستقبال الزبائن.

«المدينة» قامت بجولة على عدد من المقاهي التي لم تلتزم بقرار منع التدخين وتقديم المعسلات والشيش للزبائن وعمدت الى اغلاق الابواب الامامية وتغطية الواجهة بالستائر واستخدام الابواب الخلفية لدخول الزبائن في محاولة للالتفاف على القرار وتحدي قرار الامانة. وعلمت «المدينة» ان الامانة وقبل تطبيق القرار قامت بحملة على المقاهي المخالفة وتم انذارها وبعد تاريخ تطبيق القرار تم التعميم على البلديات الفرعية بقيام مراقبيها بجولات ميدانية على المقاهي المخالفة والتي تقدم الشيش والمعسلات للزبائن واتخاذ اجراءات لإغلاقها ومصادرة المعسلات والشيش للمقاهي التي لا تلتزم بقرار منع التدخين داخل المقاهي.

واضافت المصادر ان الأمانة قامت بتنفيذ القرار الوزاري والذي ينص بعدم بيع الشيش والمعسلات في الأماكن المغلقة برقم وزاري صادر 218 وتاريخ 16/8/1422هـ، ويقضي بغرامات مالية وإغلاق المقاهى في حال تكرار المخالفة.

وعن عدم فاعلية الجولات الميدانية التي يقوم بها مراقبو الامانة على المحلات والمقاهي المخالفة اكدت المصادر ان الامانة لم تكتف بالجولات الميدانية التي يقوم بها مراقبو الامانة والبلديات الفرعية بل تم اطلاق حملة منذ الاسبوع الماضي للابلاغ عن المقاهي المخالفة وذلك من خلال الموقع الالكتروني لامانة جدة.ودعت المواطنين والمقيمين للابلاغ عن المخالفين حيث يتم استقبال البلاغ من خلال كتابة اسم المبلغ ورقم الجوال ومعلومات عن اسم المقهى وموقعه ليتم ارسال مراقبي الامانة على الموقع للتأكد من البلاغ وفي حالة رصد مخالفة منع القرار سيتم تطبيق الغرامة مع الاغلاق ومصادرة المعسلات والشيش.

Sat, 2012-12-29 08:55

جمعية لمكافحة التدخين في قطر

محمد صلاح:

علمت "الشرق" ان هناك دراسة لإطلاق جمعية مكافحة التدخين في قطر لتعنى بممارسة أنشطة توعية موجهه لأفراد المجتمع توضح مخاطر مشتقات التبع ونتائج وتأثيرات التدخين على الصحة العامة والبيئة.

وستعمل الجمعية الجديدة على توحيد الجهود الخاصة بمكافحة التدخين التي تبذلها كافة الجهات بهدف تركيزها والاستفادة منها بشكل أكبر وأعمق اثرا.

يذكر أن قطر تدرس جديا اتخاذ حزمة من الإجراءات والتدابير الصارمة للحد من التدخين ، ومن بين تلك التدابير المحتملة زيادة معدلات الضرائب التي سوف يتم فرضها على السجائر ومنتجات التبغ الأخرى.

ومن بين الإجراءات الأخرى التي تحاول من خلالها قطر الحد من معدلات التدخين باعتباره من العادات التي لها تداعيات غاية في الخطورة على صحة الإنسان، هي فرض مبالغ مالية كبيرة في شكل جزاءات يتم تحصيلها من الأشخاص الذين يمارسون التدخين أو حتى يستنشقون منتجات التبغ في الأماكن المحظور قانونيا الإقدام على مثل تلك الأنواع من الممارسات فيها.

وتؤكد السلطات القطرية على أن التفكير في هذه الخطوة يأتي في إطار الجهود المكثفة التي تقوم بها في سبيل إنجاز الأهداف المحددة في "خطة التنمية الوطنية" خلال الفترة من 2011 إلى 2016.

Thu, 2012-12-27 11:43

 النيكوتين تبقى آثاره في مخ المدخّن

توصل علماء سويسريون إلى أن نيكوتين السجائر يخلف آثارا في مخ المدخنين تصاحبهم مدة طويلة، فالتدخين يخفض كمية بروتين "غلوتامين أم جي أل يو آر 5" المسؤول عن استقبال عدد من المواد إلى الخلايا العصبية.

فقد اكتشف هؤلاء العلماء أن مادة النيكوتين الموجودة في السجائر وغيرها من منتجات التبغ تخلف آثارا في مخ المدخنين أقوى مما يعتقد، وهذه الآثار تصاحب الإنسان مدة أطول مما كان يظن العلماء حتى الآن.

ورجح الباحثون في الدراسة -التي نشرتها مجلة "بروسيدنغز" التابعة للأكاديمية الأميركية للعلوم الأربعاء- أن تساهم النتائج التي توصلوا إليها في تطوير عقار مضاد لإدمان النيكوتين.

وأوضح الباحثون -الذين يعملون تحت إشراف الأستاذ الدكتور غريغور هازلر في جامعة برن- أن التدخين يخفض لدى المدخن كمية بروتين "غلوتامين أم جي أل يو آر 5"، وهو البروتين الذي يستقبل عددا من المواد إلى الخلايا العصبية من خلال التصاقه ببروتينات مستقبلة موجودة على غشاء هذه الخلايا، مما يؤدي بدوره إلى سلسلة من التفاعلات داخل الخلية.

ومن بين هذه البروتينات المستقبلة بروتين "غلوتامين أم جي أل يو آر 5" الذي يعرف عنه العلماء -من خلال دراسات أجريت على الحيوان- أنه يلعب دورا هاما في إصابة المدخن بالإدمان، خاصة فيما يتعلق بإدمان النيكوتين والكوكايين.

وحقن الباحثون 14 مدخناً و14 مدخناً سابقاً و14 من غير المدخنين بعلامة مشعة ترتبط ببروتين "أم جي أل يو آر 5"، وذلك لتتبع هذا البروتين في الجسم ومعرفة المكان الذي يصل إليه ومقدار هذا البروتين في هذا المكان، من خلال ما يعرف بتقنية التصوير المقطعي بالإصدار البوزيتروني.

وتبين للباحثين أن كمية مستقبل "أم جي أل يو آر 5" كانت أقل لدى المدخنين بنسبة 20% مقارنة بغير المدخنين، بل وبنسبة تصل إلى 30% في بعض مناطق المخ، في حين كانت هذه النسبة أقل بواقع 10 إلى 20% لدى غير المدخنين الذين أقلعوا عن التدخين قبل نحو عامين في المتوسط.

Wed, 2012-12-26 09:03

التدخين

بقلم عمر الطائي

التدخين من أقدم الظواهر في العالم وقد انتشر وتزايد بشكل كبير في عصرنا الحالي و هو واحد من هذه العادة الأكثر شيوعا التي يمكن العثور عليها في مجتمعنا، لا سيما في الاماكن العامة والمدارس والجامعات و بين الفتيان و الفتيات في سن المراهقة ، وذلك لقلة رقابة الأهل لأبنائهم ، وقد يكون السبب أن الأب أو الأم أو المعلم من المدخنين ، فيبدأ المراهق بممارسة هذه الظاهرة الخاطئة ، مع أن الوالدين والمعلم هما القدوة لأجيال المستقبل إذا كانوا يدخنون أين القدوة في ذلك ؟ !كما يدعي المدخنون أن التدخين يساعدهم على الاسترخاء وذهاب الاجهاد منهم على الرغم من أن التدخين له اثار سلبية تفوق ايجابياته بل هو خطر على الصحة بالنسبة للمدخنين وغير المدخنين ولا يخفى علينا ما للتدخين من أضرار كثيرة بصحة الأسنان وأولها مرض سرطان الرئة ، ومرض السل أيضاً ، وقلة الشهية ، واصفرار الوجه والأسنان وضعف الذاكرة كما أنه يكون كسلان ، كما قال تعالى : ( ولا تلقوا بأيديكم إلى التهلكة ) وأيضاً غير الضرر الصحي يوجد الضرر المالي وخصوصاً لصاحب الدخل المحدود أو الأسر الفقيرة فيلجأ المراهقون والمراهقات لأساليب خاطئة لكسب المال كالسرقة والتحايل ، فالتدخين خراب للبيوت وتشتيت للأسرة فالأب المدخن قد يقصر في حق زوجته وأبنائه ، ولا يقل عن ذلك خطورة تدخين الأم خصوصاً وهي حامل . فقد أثبتت دراسات عديدة أن أطفال الأمهات المدخنات يستهلكن النيوكيتين من خلال لبن الثدي وينتج عن ذلك البكاء أكثر من غيرهم وكما لوحظ نقص معدل إنتاج اللبن عند الأمهات المدخنات وقد يسبب للطفل بعض الأمراض . والحل لإقلاع عن تلك الآفة السيئة يبدأ بقوة العزم والإرادة وتقديم النصح ومحاولة ممارسة بعض الهوايات كالرياضة.

 

عمر الطائي

Wed, 2012-12-26 08:54

التدخين والانفلونزا معادلة تنتهي بالموت

الاطباء ينصحون كل مدمن على افة التدخين بتلقي تطعيم ضد عدوى الإنفلونزا مع بداية الشتاء.

ميدل ايست أونلاين

يذهب بصحتك ومالك في غفلة منك

برلين - نبهت الجمعية الألمانية لأمراض الرئة والطب التنفسي من خطورة الإنفلونزا على المدخنين، والتي قد تصل إلى حد الوفاة.

وعزت الجمعية الألمانية السبب في ذلك إلى عجز جهاز المناعة لدى المدخنين وعدم قدرته على مقاومة فيروس الإنفلونزا.

وينصح اطباء بان الحل لتجنب هذا الخطر القاتل يكمن في تلقي تطعيم ضد عدوى الإنفلونزا مع بدء فصل الشتاء بالنسبة للاشخاص العاجزين عن الاقلاع عن افة التدخين.

وقالت دراسة حديثة إن الإقلاع عن التدخين يمكن ان يحد من آلام الظهر عند الأشخاص الذين يعانون من مشكلات في العمود الفقري.

واكدت الدراسة على أهمية برامج وقف التدخين للمرضى الذين يعانون من اضطرابات في العمود الفقري، لوجود رابط بين تحسن آلام المريض والإقلاع عن التدخين.

ونبه باحثون كنديون من أن تدخين سيجارة واحدة في اليوم يضاعف خطر وفاة النساء بالسكتة القلبية المفاجئة.

واظهرت دراسة عالمية جديدة ترصد اتجاهات "مزعجة" بشان التدخين أن 40% من الرجال في الدول النامية مازالوا يدخنون أو يستخدمون التبغ وأن النساء يبدأن بشكل متزايد التدخين في اعمار اصغر.

وتراوحت معدلات التدخين بين النساء من 0.5% في مصر إلى حوالي 25% في بولندان، وفي بريطانيا والولايات المتحدة بلغت النسبة 21% و16% على الترتيب.

واقر الباحثون أن تدخين سيجارة يتيمة في اليوم، أو التدخين بمستوى منخفض إلى معتدل يزيد خطر وفاة المدخّنات بالسكتة القلبية المفاجئة مرتين ونصف المرة بالمقارنة مع غير المدخنات.

وتقول منظمة الصحة العالمية ان التدخين يقتل حوالي 6 ملايين شخص سنويا في انحاء العالم بما في ذلك أكثر من 600 ألفا من غير المدخنين يموتون من التعرض للدخان الذي ينفثه المدخنون او ما يعرف بالتدخين السلبي.

وتتوقع المنظمة انه اذا استمرت الاتجاهات الحالية فان التدخين قد يقتل 8 ملايين شخص سنويا بحلول 2030.

ويتسبب التدخين في قتل ما لا يقل عن نصف المدخنين، خاصة بسبب إصابتهم ببعض الأورام السرطانية.

ويفتك التدخين بقرابة 30 مليون شخص ينضمون لقائمة المدخنين كل عام.

ووجد الباحثون ان كل فرد سبق ان دخن يوماً يواجه خطراً متزايداً بالإصابة بمرض إعتام عدسة العين، وان النسبة ترتفع أكثر في أوساط من يدخنون حالياً.

Wed, 2012-12-26 08:43

التدخين سبب شائع للطلاق في السعودية

أظهرت الدارسات الحديثة ان التدخين ليس فقط أحد الأسباب الرئيسية للإصابة بأمراض القلب والسرطان، ولكن أصبح أحد أسباب الطلاق وعقبة رئيسة للشباب الراغبين في الزواج.

وفقاً لتقرير نشر في صحيفة "عكاظ" أن المحكمة العامة للمدينة المنورة سجلت خلال هذا العام أكثر من 100 دعوى طلاق رفعتها نساء سعوديات لا ترغبن مواصلة العيش مع زوج مدخن.

ويشير التقرير إلى أن العديد من الفتيات في المدينة المنورة ترفضن عروض الزواج من المدخنين. وتجدر الإشارة إلى أنه تم تسجيل حالات الطلاق بسبب عادة التدخين لدى الزوج في محاكم مختلفة من المملكة.

وقد دفعت ظاهرة كثرة المدخنين من الذكور في المملكة العربية السعودية الخبراء إلى إجراء البحوث على تأثير التدخين على العلاقات الزوجية. وأظهرت العديد من الدراسات حول هذا الموضوع أن حوالي 40% من الطالبات السعوديات لا يردن الزواج من المدخنين.

Tue, 2012-12-25 09:14

الاقلاع عن النيكوتين اقصر طريق لعلاج آلام الظهر عند المدخنين

واشنطن - قالت دراسة حديثة إن الإقلاع عن التدخين يمكن ان يحد من آلام الظهر عند الأشخاص الذين يعانون من مشكلات في العمود الفقري.

واكدت الدراسة على أهمية برامج وقف التدخين للمرضى الذين يعانون من اضطرابات في العمود الفقري، لوجود رابط بين تحسن آلام المريض والإقلاع عن التدخين معدلات ألم أعلى بشكل ملحوظ عند المدخنين مقارنة بغيرهم.

ونقل موقع "هلث داي نيوز" العلمي الأميركي، ان باحثين بجامعة "روشستر" البريطانية اجروا دراستهم على عينة شملت 5300 مريضاً بآلام الظهر بسبب مشكلة في العمود الفقري، واكدوا على ضرورة وضع برامج لهؤلاء للإقلاع عن التدخين من أجل التخلص من آلامهم.

ووجد العلماء أن الأشخاص الذين بدأوا بتلقي العلاج من المدخنين السابقين، وغير المدخنين، خف لديهم ألم الظهر مقارنة بالمدخنين الحاليين الذين لم يقلعوا عن التدخين خلال الدراسة.

وقال الباحثون إن المرضى الذين أقلعوا عن التدخين خلال تلقي العلاج سجلوا تحسناً أكبر في الألم مقارنة بمن واصلوا عادتهم هذه.

وقال غلين ريشتين، الباحث المسؤول عن الدراسة "نعرف أن النيكوتين يزيد الألم.. في هذه الدراسة، تبين أن الإقلاع عن التدخين خلال العلاج، يشعرك بالتحسّن.. وإن واصلت التدخين، لن يظهر تحسن بغض النظر عن العلاج الذي تخضع له.. فالتدخين سيء لك".

وأشار إلى أن هذه الدراسة تؤكد على أهمية برامج وقف التدخين للمرضى الذين يعانون من اضطرابات في العمود الفقري، لوجود رابط بين تحسن آلام المريض والإقلاع عن التدخين.

ويذكر ان دراسة سابقة اجريت على أكثر من ثمانية آلاف شخص في ألمانيا وتم نشرها في المجلات الطبية بينت أن المدخنين كانوا أكثر عرضة لآلام الظهر المزمنة من غير المدخنين.

واكدت أن الزيادة في حدوث آلام الظهر لدى المدخنين كانت لها علاقة وثيقة بعدد السنين التي كان الشخص يدخن فيها، فمثلاً عند الأشخاص الذين دخنوا لأكثر من ستة عشر عاماً فإن حدوث آلام الظهر زاد بحوالي 100% عن غير المدخنين، أما عند الذين دخنوا لأكثر من ستة وعشرين عاماً فإن هذه الزيادة زادت بأكثر من ذلك بكثير.

أما من ناحية عدد السجائر التي يدخنها هؤلاء الأشخاص فإنه الدراسة لم تبين علاقة وثيقة بينها وبين الزيادة في آلام الظهر، وبذلك فإنه لا يهم كمية السجائر التي يدخنها المريض وإنما فترة السنوات التي كان يدخن فيها، وعلى الرغم من أن العلاقة الوثيقة بين التدخين وآلام الظهر لا سبب واضح لها، فإن زيادة النيكوتين والسموم الأخرى الموجودة في السجائر وكذلك نقص الأوكسجين كلها تلعب دوراً في هذه الظاهرة.

وأوصت الدراسة باستخدام هذه النتائج لحث المدخنين على الإقلاع عن التدخين وخصوصاً عند الذين لديهم آلام في الظهر.